أخبار العالمسلايد رئيسي

في خرق آخر للاتفاق.. إيران تُشغّل أجهزة من “الجيل الجديد” لتخصيب اليورانيوم

أعلنت إيران اليوم السبت، عن إعادة تشغيل مركز تجميع أجهزة الطرد المركزي من الجيل الجديد في منشأة نطنز النووية لتخصيب اليورانيوم، وذلك بعد الهجوم الذي تعرض له ودمّره عام 2020.

إيران تُشغّل أجهزة من "الجيل الجديد" لتخصيب اليورانيوم
إيران تُشغّل أجهزة من “الجيل الجديد” لتخصيب اليورانيوم

أجهزة من الجيل الجديد لتخصيب اليورانيوم

وذكرت وكالة أنباء “إرنا” الإيرانية الرسمية، أن هذا المركز تم تدشينه في عام 2015، ولكن بعد تدمير بنيته التحتية في عام 2020، تمت إعادة بنائه وأصبح جاهزًا للتشغيل الآن.

وتعرض مركز إيران لتجميع أجهزة الطرد المركزي، في الثاني من يوليو/تموز 2020 إلى هجوم أدى إلى تدمير واسع في هذا المركز. ولم تنشر طهران حتى الآن تفاصيل حول الهجوم ولكن بعض المسؤولين نسبوا الهجوم إلى إسرائيل.

وكالة أنباء “فارس” قالت إنه “تم بدء عملية تزويد أجهزة الطرد بالغاز، كما بدأ اختبار IR-9 الميكانيكي لأجهزة الطرد المركزي.

يأتي هذا الإعلان وسط مخاوف أمريكية من عدم جدية إيران للعودة إلى الاتفاق النووي، خلال المحادثات غير المباشرة، التي تجري حاليًا في العاصمة النمساوية فيينا.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشارت، الجمعة، إلى خرق إيراني جديد للاتفاق النووي مع القوى الكبرى في يوم الاجتماع في فيينا لإحياء الاتفاق، وفقًا لتقرير اطلعت عليه رويترز من المرجح أن يزيد من التوترات مع القوى الغربية.

ويتعلق الخرق بمخزون إيران من اليورانيوم المخصب، وهي مسألة بالغة الحساسية، إذ يمكن تخصيب المخزون لإنتاج مواد صالحة للاستخدام في صناعة القنابل النووية.

ذات صلة: هل يكمن حل الاتفاق النووي في فيينا.. وما تأثير الاتفاقية الصينية الإيرانية السريّة البنود على دول الخليج والإيغور؟

وقال التقرير إنه في “7 أبريل (نيسان) 2021، تحققت الوكالة في محطة تصنيع في أصفهان من أن إيران قد حلت ست لوحات وقود من مفاعلات طهران تحتوي على 0.43 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب وحتى 20 بالمئة من اليورانيوم U-235”.

تحالف عربي لمفاوضات موازية

وفي الوقت الذي تواصل فيه إيران تجاوزاتها لخطة العمل المشتركة، اقترح الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، تشكيل تحالف عربي يدخل في مفاوضات موازية للقوى الغربية مع طهران.

وقال عمرو موسى في ندوة افتراضية نظمتها صحيفة “البلاد” البحرينية، الخميس، إن “التجمع العربي” يأتي “لتحقيق مصالح الخليج والعالم العربي وإبعاد الشبح النووي عنها من خلال تحرك استراتيجي يخلق مسارًا موازيًا لمفاوضات فيينا لتأكيد أمن دول الخليج”.

 

اقرأ أيضاً: إيران تقترح مساراً بـ”ثلاث خطوات” للامتثال الكامل لخطة العمل المشتركة حول الاتفاق النووي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى