علوم وتكنلوجيا

موظفة سابقة في “الفيس بوك” تكشف تلاعب الموقع الشهير في خداع المتابعين

 

نشرت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، اليوم الإثنين، تقريراً عن مدى تلاعب الدول بمنصة الفيس بوك عبر خداع الجمهور أو مضايقة المعارضين على الرغم من تحذيرهم بالأدلة على ارتكاب مخالفات في هذا الصدد.

 

كشف تحايل الفيس بوك

 

وذكرت الصحيفة أنها حصلت على وثائق داخلية تُظهر كيف يتعامل موقع الفيس بوك مع سلوكيات التلاعب السياسي في أكثر من 30 حالة عبر 25 دولة، وهو سلوك اكتشفه موظفو الشركة.

وأظهر التحقيق أن شركة الفيس بوك تصرفت بسرعة لمعالجة التلاعب السياسي الذي يؤثر على دول مثل الولايات المتحدة وتايوان وكوريا الجنوبية وبولندا، بينما كانت تتحرك ببطء أو لا تتحرك على الإطلاق في حالات في أفغانستان والعراق ومنغوليا والمكسيك ومعظم دول أمريكا اللاتينية.

ومن جانبها، قالت عالمة البيانات السابقة في شركة الفيس بوك، المدعوة، صوفي تشانغ، والتي عملت في منظمة ”النزاهة“ لمكافحة السلوك الزائف في الشركة: ”هناك الكثير من الضرر الذي يحدث على الفيس بوك ولا يتم الرد عليه، لأنه لا يعتبر خطرًا كافيًا للعلاقات العامة على الشركة“.

وتابعت: ”الفيس بوك لا يتحمل التكلفة بل يتحملها العالم الأوسع ككل“.

وقالت الصحيفة: إن ”الفيس بوك يصنع تفاعلاً مزيفًا من الإعجابات والتعليقات والمشاركات وردود الفعل، باستخدام حسابات غير موثوقة أو مخترقة، علاوة على أن ذلك يمكنه تشكيل التصور العام لشعبية زعيم سياسي ما، حيث تؤثر المشاركة الزائفة على خوارزمية الأخبار المهمة على الموقع“.

اقرأ أيضاً:

تسريب بيانات أكثر من 533 مليون مستخدم لموقع الفيس بوك حول العالم

التفاعل الزائف

وعلقت الصحيفة على التلاعب الناجح بالخوارزميات، بالقول إنه ”يُحدث فرقًا بين ما وصفته بامكانية الوصول إلى جمهور من الملايين، أو أن يكون الأمر مجرد صراخ في مهب الريح“.

IMG ٢٠٢١٠٤١٢ ٢١٠٨٣٠

 

 

 

وأكدت الصحيفة أن أكثر الأمثلة على التفاعل الزائف حدثت على صفحة، خوان أورلاندو هيرنانديز، رئيس هندوراس، حيث تلقت صفحته في أغسطس 2018 حوالي 90% من جميع عمليات المشاركة المزيفة التي تعرف باسم ”المشاركة المدنية“ في الدولة الصغيرة.

اقرأ أيضاً:

شركة الفيس بوك تمنح مستخدميها ميزات لربح المال عبر المنصة

وأكدت تشانغ أنها كشفت عن أدلة بأن موظفين تابعين لهيرنانديز شاركوا بشكل مباشر في حملة لتعزيز المحتوى على صفحته بمئات الآلاف من الإعجابات الوهمية.

وقالت تشانغ إن هذه الطريقة التي يستخدمها مديرو الصفحات في تحقيق عمليات مشاركة وهمية، تسمى بـ“إساءة استغلال الصفحة“، التي أصبحت ممكنة بفضل ثغرة في سياسات فيسبوك، حيث تطلب منصة فيسبوك أن تكون حسابات المستخدمين أصلية وتمنع المستخدمين من الحصول على أكثر من حساب واحد، ولكن تلك القواعد ليس لها نظير بالنسبة لقواعد إدارة الصفحات.

وأضافت أن ”الأمر نفسه حدث في دولة أذربيجان بحسب تقرير الصحيفة، مشيرة إلى أنه ”يبدو أن الحزب الحاكم في أذربيجان يستخدم تلك الثغرة حاليًا لنشر ملايين التعليقات المضايقة على صفحات الفيس بوك لوسائل إخبارية مستقلة وسياسيين معارضين في أذربيجان“.

وكانت شركة الفيس بوك قد طردت تشانغ في 2020، حيث نشرت في اليوم الأخير لها في الشركة، مذكرة وداع مؤلفة من 7800 كلمة تصف فيها كيف أنها ”وجدت محاولات صارخة متعددة من قبل الحكومات   لإساءة استخدام منصة فيسبوك على نطاق واسع لتضليل مواطنيها“، منتقدة فيها فشل الشركة في معالجة الانتهاكات.

اقرأ أيضاً:

هل يمكنك معرفة من زار حسابك على انستغرام؟

وقالت ”الغارديان“، إن تشانغ عاودت الضغط بشهادتها ضد الشركة لإجبار الفيس بوك على إعادة الحسابات في تأثيره على بقية العالم.

وقالت تشانغ لصحيفة ”الغارديان“: ”ليس لدى الفيس بوك حافز قوي للتعامل مع هذا، باستثناء الخوف من أن شخصًا ما قد يسربه ويثير ضجة كبيرة، وهو ما أفعله حالياً“.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى