الشأن السوريسلايد رئيسي

بقرار من الحكومة المؤقتة.. كتاب “الثورة السورية” يضاف إلى المناهج التعليمية العام القادم إليك التفاصيل

قررت وزارة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة، اليوم الثلاثاء، إضافة كتاب يتحدث عن الثورة السورية إلى مادة التاريخ لتوثيق مبادئ وأسباب الثورة وتعليمها للأجيال الناشئة.

إضافة كتاب الثورة السورية إلى المناهج

وجاء قرار الحكومة عبر بيان صادر عن وزيرة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة الدكتورة، هدى العبسي.

ويضاف كتاب “الثورة السورية” إلى مقررات مادة التاريخ للصف السابع والثامن من مرحلة التعليم الأساسي، ومقررات مادة التاريخ للمرحلة الثانوية، للصف الأول والثاني الثانوي، بحسب القرار الصادر.

وأشار القرار إلى أن تدريس واعتماد كتاب الثورة السورية يبدأ في السنة الدراسية المقبلة لعام 2021- 2022، وستشكل لجنة خاصة في وزارة التربية والتعليم لإعداد الكتاب المناسب لكل صف على حدة، وفقًا للقرار.

اقرأ أيضاً: محلّي اللطامنة يستأنف عمله بإيصال الكهرباء بعد انقطاع لأشهر

 

تفاعل المتابعين مع الخبر

قال أنس العلي، معلقاً على الخبر المنشور عبر موقع الفيس بوك: “حقيقة خطوة متأخرة ولكنها ضرورية جداً
ينبغي على الأجيال أن تعرف حقيقة هذا النظام الطائفي وتبعيته للخميني
وكيف دمر البلاد وهدم المدن وقتل الأطفال وارتكب المجازر وباع سوريا في سبيل البقاء في كرسيه”.

وعلق، باسل يحيى، بالقول: “ياريت والله عالأقل يكون في شي صادق يدرسوه السورين كل مين عم يكتب ع كيفه شي لغة ما منعرف مصدرها ولا هنن بيعرفو مصدرها ومو متفقين عليها وكلهم كم واحد وبيحكو 5 لغات مختلفة وشي خرايط ما أورد الله بها من سلطان وشي كذب ع هل الشعب وشي عالم ما صرلها يومين عم تكتب تاريخ بقا أهل الثورة أحق بأن يكتبوا التاريخ بس أهل الثورة يعني الثوار مو المعارضة السياسية ويسقط”.

اقرأ أيضاً: عفيسي: اتفقنا على وقف الاقتتال بين السلطان مراد والشامية تحت مظلّة أركان الحر

 

وعلى منصة تويتر، كتب، مصطفى سيجري: “إعلان وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة عن إضافة كتاب يتحدث عن تاريخ الثورة السورية المباركة للمنهاج التعليمي الأساسي لطلاب الصف السابع والثامن والصف الأول والثاني الثانوي مسؤولية وأمانة تاريخية عظيمة وخطوة غاية في الأهمية تستحق كل الدعم والثناء والشكر والتقدير”.

وقال، أيمن عبد النور: “وزارة التربية في الحكومة المؤقتة تصدر قرار بإضافة كتاب تاريخ ضمن المنهاج التعليمي يتحدث عن تاريخ الثورة السورية للصف السابع والثامن والعاشر والحادي عشر”.

الهدف من إضافة الكتاب

ومن جهتها، قالت وزيرة التربية والتعليم في الحكومة “المؤقتة”، هدى العبسي: “إن الهدف من إضافة الكتاب هو تعريف الجيل بأسباب نشوء الثورة ومعرفة قيمها، لتحقق الثورة النصر باستمرار دفاع الجيل القادم عنها”.

وأضافت أن: “كتاب تاريخ الثورة السورية، سيتناول مرحلة تسلّم حافظ الأسد الحكم في سوريا، والمجازر التي ارتكبها بحق السوريين، مرورًا بالأسباب التي أدت إلى الثورة”.

اقرأ أيضاً: إن أنت أكرمت الكريم ملكته.. فيديو للاجئ سوري يغيّر قراراً للحكومة البريطانية

 

وأوضحت أن الكتاب سيتضمن القيم والمبادئ الإيجابية للثورة دون التطرق إلى تفاصيل الأحداث.

وشُكّلت الحكومة “المؤقتة” في 2013 كبديل عن حكومة النظام السوري في المناطق المحررة، عن طريق مجموعة من المعارضة و”الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى