الشأن السوري

النظام السوري يرفع أسعار البنزين.. ووزيرة اقتصاده السابقة تدعو لتنفيذ عدة إجراءات

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحكومة السورية، اليوم الجمعة، قراراً حمل رقم “1090” رفعت من خلاله أسعار البنزين، ليكون هذا الإرتفاع هو الثاني خلال شهر.

– ارتفاع أسعار البنزين في مناطق النظام

ووفقاً لمنشور الوزارة، فإن نص القرار تضمن رفع سعر مبيع ليتر البنزين الأوكتان (95) من 2000 ليرة سورية إلى 2500، مشيرةً إلى أن السعر الجديد يتضمن رسم التجديد السنوي للمركبات العاملة على البنزين والمحدد بـ 29 ليرة سورية لليتر الواحد”.

وقالت الوزارة أيضاً: “إنه يتوجب على أصحاب المحطات الإعلان عن أسعار ونوعية مادة البنزين، بشكل واضح ومقروء ضمن المحطة”.

وكان النظام السوري، قد أصدر قبل شهر 3 قرارات أصدرتها حكومة الأسد في 15 من آذار/ مارس الفائت، قضت برفع سعر ليتر البنزين المدعوم وغير المدعوم إلى 750 ليرة سورية، بعد أن كان سعر المدعوم 475 ليرة وغير المدعوم 675.

كما رفع النظام السوري حينها سعر اسطوانة الغاز المنزلي من 3000 ليرة سورية إلى 3850 للاسطوانة التي يبلغ وزنها 10 كغ، وكذلك رفع سعر مادة البنزين أوكتان 95 للمستهلك ليصبح سعر الليتر 2000 ليرة.

– إعادة النظر بعدة مسائل اقتصادية

وفي سياق منفصل، انتقدت وزيرة الاقتصاد السابقة في حكومة السورية، لمياء عاصي، سياسات البنك المركزي الواجب إعادة صياغتها.

وقالت عاصي في تصريحات صحفية: “يجب على النظام إعادة النظر بمجموعة من المسائل أبرزها ربط سعر الحوالات بالسعر الحقيقي للحفاظ على تدفقات ترفع موارد البنك”.

كما أكدت عاضي على أهمية توحيد سعر الصرف مع ضرورة ربطه بسعر التداول الحقيقي مع هامش بسيط لصالح المصرف، لافتةً إلى أهمية إعادة المصرف المركزي العمل بتعهد إعادة القطع ولو جزئياً بالنسبة للمصدرين، مطالبةً بضرورة إجراء دراسات معمقة لموضوع القروض وطرق استخدامها.

والجدير ذكره أن الأيام الماضية، شهدت عدة أحداث بالنسبة للاقتصاد السوري، حيث تم إقالة حاكم مصرف سوريا المركزي، حازم قرفول، كما رفع المركزي السوري، يوم أمس الخميس، سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، لأول مرة منذ 10 أشهر ليقترب من سعر صرف السوق السوداء.

أسعار البنزين


تابع المزيد:

)) بعد توليه الرئاسة لعقدين.. جلسة استثنائية لمجلس الشعب السوري بشأن الانتخابات

)) تحذير من وضع بعض الأشياء في “المايكرويف” ربما تحدث حريقاً أو انفجاراً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى