ترند - Trend

هاشتاغ “أسد يقتل شاب” يتصدر الترند في السعودية.. بعد قيام المفترس بإنهاء حياة صاحبه (فيديو)

تصدر هاشتاغ أسد يقتل شاب اليوم الجمعة، منصة التدوينات القصيرة “تويتر” في السعودية بعد أن لقي شاب حتفه على يد أسد قام بتربيته في استراحته الخاصة، الواقعة شرق العاصمة الرياض.

– أسد يقتل شاب

وفقاً لما تداوله مغردون سعوديون، فإن الأسد انقض على صاحبه البالغ من العمر 22 عام، فور دخوله الاستراحة وغرز أنيابه في جسده ولم يخلصه منها سوى طلقات نارية في جسد الأسد، لكن الشاب فارق الحياة على الفور متأثراً بإصابته.

وتداول مغردون مقطعاً مصوراً يظهر الأسد الذي هاجم صاحبه في حي السلي بالرياض، وهو ملقاً على الأرض ودمائه تسيل بعد إطلاق النار عليه.

وعقب انتشار الخبر، دشنَّ مغردون وسماً بعنوان “اسد يقتل شاب”، حاولوا من خلاله التوعية بخطورة اقتناء وتربية الحيوانات المفترسة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أسد جبلي ينقّض على فتاة دخلت قفصه ويدخلان بمعركة حياة أو موت

وقال أحد المغردين: “#اسد_قتل_صاحبه.. لمن يقتني الحيوانات المفترسة، فإن الأنظمة والتعليمات تمنع ذلك للأفراد، ولا تُمنح التراخيص إلا للجهات التابعة لإشراف حكومي والتي تستخدم المفترسات للأغراض التوعوية والأغراض العلمية كحدائق الحيوان والمراكز البحثية”.

وكتب مغرد أخر: “تربية الحيوانات المفترسة شيء سيء جداً هذا الحيونات مفترسة بالفطرة والفطرة صعب تغيرها”.

 

والجدير ذكره أنه وفق الإعلام السعودي الرسمي، فإن المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، حظر في وقتٍ سابقٍ، تربية الحيوانات المفترسة في المملكة، وأكد بأن هناك عقوبات صارمة على المخالفين.

وأوضح المركز بأن قراره من أجل المحافظة على سلامة المواطنين وحمايتهم، حيث قال: “إن التعامل مع الحيوانات المفترسة أمر خطير للغاية ويعود لطبيعة تلك الكائنات.

فضلاً عن أن تلك الحيوانات تتطلب توفير بيئات ومساحات مناسبة لها، ووسائل أمان عالية تضمن عدم تسربها إلى خارج الأماكن التي يتم إيواؤها فيها، الأمر الذي يستحيل تحقيقه في المنازل والاستراحات الخاصة، حسبما أفاده المركز السعودي.

هاشتاغ "أسد يقتل شاب" يتصدر الترند في السعودية.. بعد قيام المفترس بإنهاء حياة صاحبه (فيديو)
هاشتاغ “أسد يقتل شاب” يتصدر الترند في السعودية.. بعد قيام المفترس بإنهاء حياة صاحبه (فيديو)

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| مفاجئة غريبة.. أسد في منزل عائلة سعودية على بعد أمتار من “أضحيتهم” وهكذا ردت السلطات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى