الشأن السوريسلايد رئيسي

استكمال لخطة قديمة.. النظام السوري يتخذ إجراءات عسكرية مقابل الجولان المحتل

كشف مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية عن قيام قوات النظام السوري بخطوات وتحركات عسكرية على الحدود مع الجولان المحتل، استكمالًا لمشروع بدأت فيه عام 2011.

النظام السوري يجري استعدادات

وقال المصدر فضل عدم الكشف عن اسمه، إن قوات النظام السوري المنتشرة من خلال مراصد بالقرب من الشريط الحدودي، بدأت تجري استعدادات وتحركات احترازية غير مسبوقة.

ذات صلة: بالصور || اجتياح إسرائيلي داخل سوريا لتدمير مواقع “حساسة” لقوات النظام السوري

 

وأضاف أن قوات النظام عززت مواقعها بمقاتلين وكاميرات مراقبة حديثة، بالإضافة إلى حفر أنفاق قرب المراصد والثكنات القريبة من الشريط الحدودي.

وكانت قوات النظام عملت سابقًا على ذات المشروع، من حفر أنفاق وتعزيز للحدود، بين عامي 2010 و2011 قبل اندلاع الثورة السورية وخروج القوات من المنطقة.

وفي ذاك الوقت كان خبراء إيرانيين يشرفون على تعزيز الجبهة الحدودية لقوات النظام السوري مع إسرائيل، بينما اليوم وصلت الميليشيات الإيرانية إلى تلك الحدود بقواتها وعتادها إلى جانب قوات النظام، بحسب المصدر.

ومن غير المستبعد أن تقوم تلك الميلشيات التابعة لإيران بعمليات ضد إسرائيل انطلاقًا من القنيطرة والشريط الحدودي مع الجولان، لا سيما أنها عملت على تجنيد أبناء المنطقة الحدودية لصالحها خلال الأشهر الأخيرة، يقول المصدر.

وفي تموز 2020، اجتاح الجيش الإسرائيلي منطقة الفصل على الحدود مع سوريا لتفجير موقع لقوات النظام السوري، في عملية أعلن عنها مؤخرًا خلال الشهر الحالي.

وبررت إسرائيل اقتحامها بسبب قيام قوات النظام ببناء سلسلة من المواقع على مسافة قصيرة من الحدود، وفي منطقة الفصل التي يسري فيها حظر العمل العسكري منذ عام 1974.

اقرأ أيضاً: خيم وسيارات دفع رباعي… إيران وحزب الله ينشآن نقطةً تبعد أمتاراً من الجولان المحتل

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى