الشأن السوري

ضمن خطة لإعادتهم.. لبنان يتجه لإحصاء رسمي للنازحين السوريين

أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، بأن وزارة الداخلية تسعى للحصول على إحصائيات رسمية للنازحين السوريين من مفوضية شؤون اللاجئين، وذلك بعد توكيلها بالمهمة التي ستتم بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والأمن العام ومفوضية اللاجئين.

– إحصائيات رسمية للنازحين السوريين

ووفقاً لوسائل الإعلام، فإن هذه الخطوة أتت في سياق الاستعدادات لتطبيق خطة إعادة النازحين التي أقرتها الحكومة اللبنانية في يوليو / تموز الفائت.

وفي هذا الصدد، قال المشرف العام على خطة لبنان للاستجابة للأزمة، عاصم أبي علي: “إن تعداد النازحين الذي يتم العمل عليه لا يجب أن يخيفهم من ترحيلهم دفعة واحدة”.

معتبراً أن ما يحصل هو “مسعى لتنظيم الملف الذي كان يُدار من قبل الدولة منذ اندلاع الأزمة في سوريا وبدء توافد النازحين إلى لبنان على أساس (سياسة النعامة)”،

معتمدين على النأي بالنفس عن كل شيء حتى عن تنظيم الملف، الأمر الذي أدى بدوره إلى حدوث شوائب وخروقات وفوضى، انعكست سلباً على النازح كما على الدولة والمواطن اللبناني”.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، أبي علي قوله: “ليس لدى الدولة اللبنانية منذ 10 سنوات أي إحصاء للنازحين والأماكن التي نزحوا منها وإليها، وحدها المفوضية تمتلك داتا لـ940 ألف نازح تقريباً، علماً بأن هذا ليس العدد الإجمالي للذين يعيشون في لبنان”.

ونوه أبي علي، أنه تزامناً مع إجراء المسح العام للنازحين، سيتم فتح المجال أمامهم للتسجيل مجدداً لدى المفوضية بعدما كان قد تم إيقاف عملية التسجيل عام 2015.

لافتاً إلى أنه من المفترض أن تعطي المفوضية الداتا التي بحوزتها اليوم إلى وزارة الشؤون من منطلق أن هناك اتفاقية بين المفوضية ووزارة الخارجية تنص على تبادل المعلومات التي بحوزتها مع وزارة الشؤون شرط ألا تشاركها الأخيرة مع طرف ثالث.

وأكد أبي علي أنه “خلال أسبوع كحد أقصى ستصبح هذه الداتا بحوزة الوزارة بعد حل بعض الأمور التقنية”، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية هي الجهة التي ستضع آلية إجراء المسح أو الإحصاء.

وأفاد أبي علي أن كل نازح سوري على الأراضي اللبنانية سيحصل بعد ذلك على بطاقة تعريف، باعتبار أنه وبحسب إحصاءات المفوضية يمتلك فقط 20 % من النازحين أوراقاً نظامية في لبنان، في وقت يمكن الحديث عن 73 % من ولادات النازحين غير المسجلة”.

وذكر بأن “ملف العودة يجب أن ينسق مع الدولة السورية، ومفوضية اللاجئين والمجتمع الدولي، وإذا فُقدت إحدى هذه الحلقات تتعرقل العملية”.

والجدير ذكره أنه في نهاية عام 2020، تجاوز عدد النازحين السوريين في لبنان المسجلين لدى المفوضية 865331 لاجئاً، في حين قدر عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان بنحو 1.5 مليون لاجئ.

للنازحين السوريين

 


تابع المزيد:

)) أجواء رمضان في يومه الرابع بمخيمات النازحين السوريين على الحدود السورية التركية شمال إدلب

)) شاهد شاب مصري ينام تحت قطار مسرع من أجل الشهرة ووزير النقل يتوعد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى