أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

البرلمان الليبي يرفض ميزانية الدبيبة مطالباً بتعديلها.. وثلث الحكومة المصرية بطرابلس دعماً للاستقرار

صوّت البرلمان الليبي، اليوم الثلاثاء، على إعادة مشروع قانون الميزانية إلى حكومة عبد الحميد الدبيبة، لإصلاحها وتعديلها، وذلك بعد يومين من المداولات، اعترض خلالها أغلب النواب على حجمها وأوجه إنفاقها، وانتقدوا افتقارها إلى الشفافية وتشريعها للفساد.

البرلمان الليبي يرفض الميزانية

وفي التفاصيل، صوّت بالأغلبية على إعادة مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للحكومة للتعديل، وفقا لملاحظات النواب وتقرير لجنة التخطيط والموازنة العامة والمالية بالمجلس.

اقرأ أيضاً: الدبيبة يكشف نسبة المؤسسات التي تم توحيدها بليبيا.. داعياً إلى أمرين أحدهما من روسيا

ميزانية تقارب المئة مليار دينار

كما كانت اللجنة المالية بالبرلمان الليبي، قد أوصت في تقريرها، أن الأرقام المطروحة في الميزانية تضرّ باحتياطات الدولة من العملة الصعبة وتؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني، كما تشرع الأبواب أمام الفساد، كما طالبت بالبحث عن مصادر تمويل أخرى تكون بديلة عن النفط، كما طالب النواب بتقليص حجم الميزانية وإعادة النظر في عدد من بنودها.

واقترحت حكومة الدبيبة ميزانية تقدرّ بـ 96.2 مليار دينار (21.5 مليار دولار)، تنقسم على الرواتب والأجور التي سيخصّص لها مبلغ 33.5 مليار دينار، والباب الثاني للنفقات الحكومية التسييرية بقيمة 12.4 مليار دينار، وعلى التنمية بقيمة 23 مليار دينار، بينما سيوجه مبلغ 22 مليار دينار إلى نفقات الدعم، و5 مليارات دينار للطوارئ.

وبعد رفضها من البرلمان الليبي، يفترض على حكومة الدبيبة أن تقدمّ مشروع ميزانية جديدا خلال أسبوعين، لتفادي حدوث مزيد من العراقيل في سير عمل الحكومة وتأخير تنفيذ المشاريع التي تعهدّت بها والمضي قدما في تطبيق مخرجات ملتقى الحوار السياسي التي تنتهي بإجراء انتخابات في نهاية العام الحالي.

وتزامن طرح الميزانية للعام الجديد، مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، إلى ليبيا تأكيداً على دعم بلاده لها في كل المجالات، وذلك خلال زيارة أجراها برفقة 11 وزيراً مصرياً إلى طرابلس حيث التقى نظيره الليبي عبد الحميد الدبيبة.

وقال رئيس الوزراء المصري، إن بلاده مستمرة بدعم ليبيا حتى تحقيق الازدهار السياسي والاقتصادي، مشيراً إلى دعم القاهرة لجهود المصالحة في ليبيا، وأنها “تقف مع ليبيا بشكل كامل، وتدعم اسقرارها”.

وأشار إلى حرص مصر الكامل على دعم ليبيا في جميع المجالات، في مقدمها الكهرباء والطاقة المتجددة والطيران والصحة.

من جهته، قال الدبيبة إنه سيتم فتح السفارة المصرية في طرابلس، وسيتم السماح للطائرات الليبية بالهبوط في مطار القاهرة، بعد توقف لسنوات.

اقرأ أيضاً: رئيس الوزراء المصري يكشف سبب زيارته إلى ليبيا.. والدبيبة يرد

إعادة العلاقات الثنائية بين البلدين رسمياً

وتأتي تأكيدات الدبيبة، بعدما قالت مصادر دبلوماسية ليبية، إن زيارة الوفد المصري للعاصمة الليبية، سينتج عنها إعادة العلاقات الثنائية بين البلدين رسمياً، بتحديد موعد افتتاح السفارة المصرية.

وأضافت المصادر أن “الوفد المصري سيوقع مع الجانب الليبي اتفاقيات في مجال المواصلات والاستثمار والطاقة”.

وكان رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس برفقة وفد رسمي رفيع المستوى ضم 11 وزيراً مصرياً، للقاء نظيره الليبي عبد الحميد الدبيبة، في أول زيارة لمسؤول كبير منذ عام 2011

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى