الشأن السوريسلايد رئيسي

الانتخابات الرئاسية… 12 مرشحاً بينهم سيدتان يزاحمون “الأسد” على رئاسة سوريا

كشف رئيس مجلس الشعب السوري، حمودة صباغ، اليوم الخميس، عن أسماء 5 مرشحين جدد تقدموا بطلباتهم لخوض المنافسة في الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة، من ضمنهم ناهد الدباغ، وهي ثانية امرأة تتقدم لخوض السباق الرئاسي.

خمسة مرشحين جدد لـ الانتخابات الرئاسية

وفي جلسة استثنائية للبرلمان السوري، عُقدت اليوم، قال “صباغ” إن المجلس تبلغ من المحكمة الدستورية العليا بتقديم 5 طلبات ترشح جديدة هذا اليوم، من كل من: “أحمد يوسف عبد الغني، وناهد أنور الدباغ، ومحمد صالح أسعد الحاج عبد الله، وعبد الحنان خلف البدوي، ومحمود أحمد مرعي”، وبذلك يرتفع عدد المتقدمين بطلبات للترشح لخوض انتخابات الرئاسة السورية، إلى 11 مرشحاً، بينهم الرئيس الحالي، بشار الأسد.

ثاني سيدة تتقدم بطلب لخوض سباق الانتخابات

وتُعد ناهد الدباغ ثاني سيدة تتقدم بطلب لخوض سباق الانتخابات على رئاسة الجمهورية في سوريا، بعد فاتن نهار، التي أعلن رئيس المجلس الشعب عن تقدمها بطلب الترشح، في وقت سابق أمسِ الأول.

يُذكر أن المتقدمين لخوض الانتخابات الرئاسية يتوجب عليهم الحصول على تأييد من 35 عضواً في مجلس الشعب، كي يصبحوا مرشحين مؤهلين لخوض الانتخابات الرئاسية، المقرر أن تجري خلال شهر مايو المقبل، وفق ما أعلن البرلمان السوري، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، وهي ثاني انتخابات رئاسية تشهدها سوريا، منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

بشار الأسد يتقدم بطلب رسمي للترشح

وتقدم رئيس النظام السوري الحالي، بشار الأسد، أمس الأربعاء، رسمياً بطلب الترشح للانتخابات الرئاسة المزمع عقدها في البلاد يوم 26 من الشهر القادم.

وبحسب مراقبين، فإنه من المرجح أن يفوز الأسد بالانتخابات المقبلة، وهو الذي يحكم سوريا منذ أكثر من 20 سنة، حيث تسلم السلطة في يوليو عام 2000، بعد رحيل والده حافظ الأسد، بموجب استفتاء كان فيه المرشح الوحيد.

وفي انتخابات عام 2007، كان بشار الأسد هو المرشح الوحيد أيضاً، وفاز بدورة رئاسية جديدة بحصوله على نسبة 97%، ووسط أزمة طاحنة وحرب دامية في البلاد، ترشح الأسد للمرة الثالثة عام 2014، وكانت الانتخابات الأولى التي شهدتها سوريا منذ عقود ويتقدم فيها مرشحون لمنافسة “آل الأسد” على الحكم.

مواضيع ذات صِلة : الانتخابات الرئاسية تتصدر الترند.. ترشح بشار الأسد يثير سخرية المتابعين

وتلاقي الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة، رفضاً ومقاطعةً دوليين، لاعتبارها انتخابات غير شرعية ولا تعد تجسيداً لطموحات السوريين.

وعلّق المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان ديوجاريك، مساء أمس الأربعاء، على الانتخابات الرئاسية السورية، بالقول أنّ “الانتخابات ليست جزءاً من العملية السياسية التي ينصّ عليها القرار الأممي ذو الرقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن”.

شاهد أيضاً : فيسبوك و إنستغرام تلغيان 2.2 مليون إعلان قبيل الانتخابات الأمريكية

الانتخابات الرئاسية... 12 مرشحاً بينهم سيدتان يزاحمون "الأسد" على رئاسة سوريا
الانتخابات الرئاسية… 12 مرشحاً بينهم سيدتان يزاحمون “الأسد” على رئاسة سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى