الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو.. رد إسرائيلي بعد سقوط صاروخ أطلق من سوريا قرب مفاعل ديمونا النووي

اشترك الان

دمّر الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر الخميس، بطاريات للدفاع الجوي تابعة لقوات النظام السوري في منطقة الضمير شرق العاصمة دمشق، ردًا على سقوط صاروخ برأس حربي في منطقة النقب قرب مفاعل ديمونا النووي أُطلق من الجانب السوري.

وشن الطيران الإسرائيلي عدة غارات على منطقة الضمير، استهدفت قطعة عسكرية تضم منظومة للدفاع الجوي، وسمعت أصوات انفجارات قوية هزّت القلمون الشرقي، فيما حاولت النظام السوري التصدي للغارات، وفقًا لمراسل “ستيب” في المنطقة.

وذكر مراسلنا أن النظام السوري أعلن عن إصابة 4 من جنوده ووقوع خسائر مادية جسيمة نتيجة الغارات الإسرائيلية، وتبيّن لاحقًا مقتل ضابط في جيش النظام أيضًا من جراء القصف.

صاروخ قرب مفاعل ديمونا

وجاءت الغارات الإسرائيلية ردًا على صاروخ أطلق من الأراضي السورية وسقط في منطقة النقب قرب مفاعل ديمونا النووي في الأراضي المحتلة.

 

وكانت تقارير أفادت بسماع دوي انفجارات في مدينة ديمونا، وأوضح الجيش الإسرئيلي أن الصوت ناجم عن أنظمة التصدي للصواريخ التي صدت الهجوم السوري، مؤكدًا عدم وقوع خسائر.

 

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أن الصاروخ السوري الذي اخترق أجواء إسرائيل باتجاه مفاعل ديمونة النووي من طراز SA 5، وقد انفجر في الجو وتساقطت شظاياه في النقب، لافتًا إلى أن “التحقيق متواصل في حادثة إطلاق الصاروخ من سوريا”.

ذات صلة: قتلى بانفجارات مجهولة في مواقع لقوات النظام السوري بريف دمشق

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على تويتر، إن “القوات رصدت إطلاق صاروخ أرض – جو من داخل سوريا باتجاه الأراضي الإسرئيلية سقط في منطقة النقب. ردًا على ذلك هاجمت قواتنا بطارية الدفاع الجوي التي أطلقت الصاروخ من سوريا بالإضافة إلى بطاريات صواريخ أرض-جو أخرى داخل الأراضي السورية”.

 

مناطق غير محصنة

واعتبر مسؤولون إيرانيون نقلت عنهم وسائل إعلام إيرانية، أن ما جرى قرب مفاعل ديمونا رسالة لإسرائيل بأن مناطقها الحساسة ليست محصنة.

وأضافت هذه المصادر، أن الصاروخ الذي سقط قرب مفاعل ديمونا من نوع فاتح 110 قادر على حمل رؤوس متفجرة، وأنه ليس أرض جو، إنما صاروخ أرض أرض.

شاهد أيضاً: بالفيديو || إصابات وتدمير مواقع.. غارات إسرائيلية جديدة قرب العاصمة دمشق

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى