أخبار وتقاريرالشأن السوري

خلال أيام .. 3 قتلى مدنيين بينهم امرأة برصاص الجندرما التركية قرب الحدود السورية التركية

أقدم حرس الحدود التركي، على قتل امرأة نازحة قرب الحدود السورية التركية، حيث أدت رصاصة أطلقتها الجندرما التركية إلى قتلها على الفور، وذلك أثناء عملها، ظهر الخميس، ضمن ورشة عمال معظمهم من النساء قرب الجدار الفاصل ما بين سوريا وتركيا.

مقتل سيدة بالقرب من الحدود السورية التركية

 

وأفادت مصادر لوكالة “ستيب” الإخبارية، بأنّ المرأة المتوفاة نازحة من ريف خان شيخون جنوبي إدلب وهي ربّة منزل كانت تعيش مع أسرتها في مخيمات اللاجئين في المنطقة.

 

اقرأ أيضاً: الجندرما التركية تغتصب فتاتين سوريتين حاولتا العبور لملاقاة خطيبيهما.. ومصدر يكشف تفاصيل هامة

الضغط على الجانب التركي لإيقاف ممارساته

 

وأكدت المصادر أنّ الأهالي طالبوا الجهات المعنيّة في الشمال السوري بضرورة الضغط على الجانب التركي لإيقاف ممارساته اتجاه المدنيين المتواجدين في المنطقة والكف عن إطلاق النار العشوائي نحو الأراضي السورية والتي تتسبب بحدوث أضرار مادية وبشرية.

 

ونتيجةً لذات الممارسات وتحديداً في 17أبريل الجاري، فقد الشاب ” علي خلق هارون” من محافظة الرقة أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطريقةٍ غير شرعية، إلا أنّه وبعد مرور ساعات على الحادثة، تم العثور على جثته بمستشفى تل أبيض التركي.

اقرأ أيضاً: فيديوهات خاصة|| متظاهرو “من إدلب إلى برلين” يوجهون رسالتهم لأردوغان.. والجندرما ترد بالغاز المسيل

ضربات بآلة حادة على الرأس

 

وبحسب تقارير طبية فقد تعرض الشاب المتوفى لضربات على رأسه بآلة حادة فارق الحياة على إثرها على الفور، فيما أتهم نشطاء سوريون القوات التركية “الجندرما ” بتعذيبه بشكلٍ مخيف وضربه بشكل متواصل بعد إلقاء القبض عليه قرب الحدود.

وفي 20 إبريل الجاري، تم العثور على جثة الشاب “باسل حاج موسى” من قرية بزابور جنوبي إدلب مقتولاً على أيدي الجندرما التركية قرب الحدود السورية التركية وهو يحاول العبور نحو الداخل التركي.

 

خلال أيام 3 قتلى مدنيين بينهم امرأة برصاص الجندرما التركية قرب الحدود السورية التركية
خلال أيام 3 قتلى مدنيين بينهم امرأة برصاص الجندرما التركية قرب الحدود السورية التركية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى