التقارير المصورةالشأن السوري

الأجواء الرمضانية في بلدة عقربات بريف إدلب

رصدت عدسة ستيب نيوز الإخبارية أجواء رمضان في بلدة عقربات في ريف إدلب

يحاول السوريون التميز بالأجواء الرمضانية في شهر رمضان المبارك رغم قساوة أيامه التي تعصف بالعوائل الفقيرة من غلاء الأسعار بشكل غير طبيعي وعدم قدرة الكثيرين على تأمين بعض المأكولات البسيطة التي تشتهيها النفوس الصائمة.

فيما تتنقل كاميرا وكالة ستيب الإخبارية بين المدن والبلدات السورية بشكل يومي لتضع متابعيها بالصورة الحقيقية التي تربط السوريين بالأجواء الرمضانية كل حسب عاداته وتقاليده التراثية.

ويقسم السوريين شهر رمضان إلى ثلاثة مراحل فأما الأولى فهي أول عشرة أيام ويتوجب على رب المنزل تأمين مالذ وطاب من المأكولات والمشروبات الرمضانية من لحوم متنوعة ومحاشي طيبة المذاق والمعروك والسوس والتمر الهندي والجلاب، إضافة إلى طعام السَّحُور الذي تتصدر به الحلاوة والزبدة الحيوانية جميع الموائد السورية.

ومن ثم تأتي العشرة أيام الوسطى من شهر رمضان تكون فيها الخضار المطبوخة والمقلية بفنون متنوعة وجبة الفطور الرئيسية، أما القسم الأخير من شهر رمضان تتنوع فيه فنون الأجواء الرمضانية والموائد وسوف تكون كاميرا وكالة ستيب مع متابعيها حين حلول القسم المذكور.

الأجواء الرمضانية في بلدة عقربات بريف إدلب
الأجواء الرمضانية في بلدة عقربات بريف إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى