شاهد بالفيديو

صوراً لم تُشاهد سابقاً لهجمات 11 سبتمبر عثر عليها شاب أمريكي في ألبوم عائلي (فيديو وصور)

نشرت صحيفة “نيويورك بوست”، يوم أمس الثلاثاء، صوراً جديدة لم يسبق أن شوهدت من قبل عثر عليها شاب أمريكي من ولاية كونيتيكيت داخل ألبوم عائلي قديم، لــ هجمات 11 سبتمبر.

– صور لم تشاهد سابقاً لــ هجمات 11 سبتمبر

وبحسب مجموعة الصور التي نشرها الشاب، ليام إنيا، البالغ من العمر 19 عاماً، فإن البرجين التوأمين ظهرا وقد اشتعلت فيهما ألسنة اللهب وأعمدة الدخان، وتبدو مانهاتن مغطاة بالغبار والحطام.

ونقلت الصحيفة عن الشاب، قوله: “إنه كان يتصفح ألبوماً قديماً يحمل عنوان (يوم عيد الحب) والذي كان يخص عمته الكبرى ماريان بوغليسي مونيوز، عندما عثر على صور لأخطر هجوم في تاريخ الولايات المتحدة”.

وأضاف الشاب الذي ولد في وايت بلينز، بنيويورك، ويقيم الآن في ولاية كونيتيكت، قائلاً “إنه تمكن حتى من تحديد موقع المبنى الذي التقطت منه عمته الصور”.

@president_george_w._bush

Photos taken by my late aunt on 9/11 that have never been seen before #911 #september11 #september112001#tragedy #oldphotos #historicphotos #history

♬ original sound – user556665440848

 

وأكمل: “من خلال الصور، أعتقد أنها تعيش في شقة 310 شارع غرينتش بمدينة نيويورك، ويواجه شرفتها جنوب مركز التجارة العالمي”.

وأوضح الشاب: “في ذلك اليوم وبعده، التقطت الصور على نوع من الكاميرات التي تستخدم لمرة واحدة، أعتقد أنها عاشت هناك من خلال النظر إلى صورة جوية للمباني وتحديد موقع أقرب مبنى سكني مرتفع شمال الأبراج”.

وبيّن الشاب بأنه أطلع والدته على المبنى، مؤكداً بأنها تعرفت عليه على الفور من زيارة قامت بها في الستينيات، مشيرةً إلى أن ماريان تعيش هناك”.

 

أما بالنسبة لطريقة اكتشافه للصور، قال إنيا: “إن عمته ماريان أعطته في البداية لجدته الراحلة وتم نقله إليه منذ نحو 4 سنوات، وهو قرر منذ فترة إجراء مسح ضوئي للصور الموجودة داخل الألبوم”.

وأفادت الصحيفة، بأن الشاب كشف عن علاقته الخاصة بـ 11 سبتمبر، قائلاً: “إن والدته قامت بجولة في مانهاتن قبل أسابيع من المأساة وأن والده، الذي كان يعمل مهندساً صوتياً مع شبكة NBC، كان من المقرر أن يعمل بالقرب من الأبراج في يوم الهجمات، لكنه لم يدخل بعد إصابة البرج الشمالي”.

 

والجدير ذكره أنه في يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر / أيلول عام 2001، تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية لمجموعة من الهجمات “الإرهابية”، تمت بواسطة 4 طائرات نقل مدني تجارية، تقودها 4 فرق تابعة لتنظيم القاعدة، وُجِهت لتصطدم بأهداف محددة.

نجحت 3 منها في ذلك الوقت، بينما سقطت الرابعة بعد أن استطاع ركّاب الطائرة السيطرة عليها من يد الخاطفين لتغيير اتجاهها، ما أدّى إلى سقوطها وانفجارها في نطاق أراضي ولاية بنسيلفانيا.


تابع المزيد:

) بايدن يعتزم إلغاء قانون أقره ترامب عام 2017

)) طرد فتاة أمريكية من أصول أفريقية من الطائرة.. وسط صراخها واتهامها الشركة بالعنصرية – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى