خبر عاجل

ببنادق الصيد.. جرحى في اشتباكات مسلحة بمنطقة حدودية بين طاجكستان وقيرغستان

اندلعت اشتباكات في منطقة حدودية، ظهر اليوم الخميس، بين طاجكستان وقيرغستان، ما تسببت بإصابة 3 أشخاص على الأقل.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية فقد أصيب ثلاثة من سكان قرية سومونيون في خوركوه، الجماعات التابعة لمدينة إصفارا شمال طاجيكستان في تبادل لإطلاق النار في منطقة حدودية بين طاجيكستان وقيرغيزستان.

وذكرت ذات المصادر أن الجرحى يرقدون حاليًا في وحدة العناية المركزة بمستشفى مدينة إسفارا المركزية وتم تقييم حالتهم على أنها مستقرة.

وكان التوتر تصاعد في المنطقة الحدودية في وقت مبكر من صباح اليوم بعد أن فتح الجانب القرغيزي النار.

وقال المصدر محلي لوسائل الإعلام: “اندلع الاشتباك أولاً بين سكان قريتين حدوديتين حيث قام الناس من كل جانب بإلقاء الحجارة على بعضهم البعض”. لكن العسكريين القرغيزيين في ثياب مدنية بدأوا بإطلاق النار على المواطنين الطاجيك. وأكد المصدر أن العديد من السكان أصيبوا بأعيرة نارية.

وأضاف أن ممثلين عن السلطات المحلية ووكالات إنفاذ القانون موجودون حاليا في مكان الحادث ويعقدون اجتماعات مع السكان المحليين.

في غضون ذلك، أفادت وكالة أنباء قيرغيزستان الرسمية أن دائرة حدود الدولة في قيرغيزستان اعتبرت تصعيد التوتر بـ “الأعمال الاستفزازية لمواطني طاجيكستان، الذين بدأوا في إلقاء الحجارة على مواطني قيرغيزستان ومنازلهم”.

وبحسب ما ورد بدأ الجانب الطاجيكي في إطلاق النار من بنادق الصيد على سيارات المواطنين القرغيزيين المارة. وأصيب عدد من مواطني قيرغيزستان بجروح.

وأفادت الأنباء أن الوضع على الحدود بين قيرغيزستان وطاجيكستان لا يزال متوتراً.

يذكر أنّ النزاعات الحدودية في المنطقة التي تعد جزءًا من وادي فرغانة الخصب، وهي خليط من القرى القرغيزية والطاجيكية والأوزبكية مع العديد من الجيوب والخطوط الحدودية المتنازع عليها، تتكرر كل مدة.

جرحى في اشتباكات مسلحة بمنطقة حدودية بين طاجكستان وقيرغستان
جرحى في اشتباكات مسلحة بمنطقة حدودية بين طاجكستان وقيرغستان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى