الشأن السوري

أحمدي نجاد يكشف عن تفاصيل صفقة برعاية قطرية للإفراج عن أسرى إيرانيين في سوريا

كشف الرئيس الإيراني السابق، محمد أحمدي نجاد، أن دولة قطر دفعت عام 2013 ملايين الدولارات لفصائل المعارضة السورية، مقابل الإفراج عن أسرى من الحرس الثوري الإيراني.

وكانت إيران أعلنت عن هؤلاء الأسرى سابقًا، أنهم زوارًا وتم اختطافهم في سوريا وليسوا من ضباط الحرس الثوري الإيراني.

أحمدي نجاد يوضح

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن أحمدي نجاد قوله، إنه في “عام 2013، دفع أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، مبلغ 57 مليون دولار مقابل إطلاق سراح 57 شخصًا من عناصر الحرس الثوري الإيراني الذين وقعوا في أسر قوات معارضة لإيران في سوريا”.

وتبنى عناصر من “الجيش الحر” في آب/أغسطس عام 2012 عملية اختطاف الإيرانيين، وأوضحوا أنهم “ضباط من الحرس الثوري الإيراني”، فيما أشارت طهران إلى أن من بين الزوار الإيرانيين “عسكريين متقاعدين”.

وأفرج النظام السوري في الصفقة عن 2130 معتقلًا لديه بينهم أسماء بارزة، مقابل الأسرى الإيرانيين.

اقرأ أيضاً: أسرى الأسد يطالبونه بمعاملتهم كبقية الميليشيات، وجيش العزة جاهز للتفاوض

ولم تحدد المصادر الإيرانية هوية الفصائل التي تحدث عنها الرئيس الإيراني، أحمدي نجاد، ولا طبيعة الظروف المحيطة التي أدت لأسر هؤلاء العناصر.

وهذه التصريحات هي أول اعتراف إيراني أن الأسرى هم عناصر من الحرس الثوري وليسوا كما زعمت طهران حينها أنهم زوار، ما يؤكد أن إيران شاركت عسكريًا في سوريا بوقت مبكر إلى جانب النظام السوري.

أحمدي نجاد يكشف عن تفاصيل صفقة برعاية قطرية للإفراج عن أسرى إيرانيين في سوريا
أحمدي نجاد يكشف عن تفاصيل صفقة برعاية قطرية للإفراج عن أسرى إيرانيين في سوريا

اقرأ أيضاً : مقابل فتاة إسرائيلية.. صفقة تبادل أسرى بين النظام السوري وإسرائيل برعاية روسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى