سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بحلول العشر الأواخر.. الإفتاء المصرية توضح طريقة أداء صلاة التسابيح في منزل وما حكمها (فيديو)

يعتاد المسلمون في كل عام خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، على أداء صلاة التسابيح ولو لمرة واحدة، لذلك تكثر عمليات البحث عليها وعن طريقة أدائها في المنزل.

– صلاة التسابيح وأدائها في المنزل

شرحت دار الإفتاء المصرية في مقطع مصور نشرته على معرفاتها الرسمية طريقة أداء صلاة التسابيح المستحب أدائها في العشر الأواخر من رمضان، حسب بعض العلماء والفقهاء.

اقرأ أيضاً: موعد ليلة القدر 2021.. العلامات الصحيحة الدالة عليها وأفضل الأدعية لها من القرآن والسنة

وأشارت الإفتاء المصرية إلى أنها عبارة عن 4 ركعات “بتسليمة واحدة”، دون تشهد أوسط، في كل ركعة من الركعات الأربعة في صلاة التسابيح تقرأ فاتحة الكتاب وسورة من القرأن الكريم يختارها الشخص.

وبعد القراءة مباشرة وقبل الركوع تقول وأنت قائم هذه التسبيحات “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 15 مرة.

ومن ثم يركع الشخص وبعد التسبيح المعتاد في الركوع يقول “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 10 مرات، ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً: سمع الله لمن حمده.. إلخ، ثم يقول “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 10 مرات.

وبحسب الإفتاء: ثم يهوي الشخص ساجداً وبعد التسبيح المعتاد في السجود، يقول “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 10 مرات.

ويكمل برفع رأسه من السجود بين السجدتين بعد الدعاء المعتاد ويقول “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 10 مرات، ثم يسجد وبعد التسبيحات المعتادة فى السجود يقول “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 10 مرات.

وبعدها يرفع الساجد رأسه ويجلس القرفصاء فى استراحة خفيفة بين السجود والقيام ويقول “سبحان الله + الحمد لله + لا إله إلا الله + الله أكبر” 10 مرات، فذلك 75 مرة فى كل ركعة.

وأشارت الإفتاء إلى أنه يتوجب على المصلي فعل ذلك 4 مرات أي في الركعات الأربع فتكون بذلك 300 تسبيحة، وهذه طريقة صلاة التسابيح

اقرأ أيضاً: بالفيديو || “لعلها ليلة القدر”.. أمطار غزيرة على الحرم المكي ودعوات بإزالة الغمة

– فضل تأدية صلاة التسابيح

وتطرقت دار الإفتاء، إلى الحديث عن فضل تأدية صلاة التسابيح، مطالبةً المسلمين بصلاتها ولو مرة واحدة في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، فهي مفرجة للكروب.

وأفادت بأن أداء تلك الصلاة يشتمل على فضل عظيم فهو كنز من كنوز العرش، نظراً لاحتوائها على عدد كبير من التسبيحات وذكر الله سبحانه وتعالى.

والجدير ذكره أن دار الإفتاء المصرية، قالت: “إن علماء الدين اختلفوا على تصحيح حديث صلاة التسابيح، فمنهم من صححه ومنهم من ضعفه”، ودار خلاف كبيرة بين من اعتبرها بدعة ولم يشجع على أدائها وبين من رأى فيها زيادة في الخير.

أما بالنسبة لرائها الراجحة فقالت: “نحن نقول إن الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال إذا وافق أصول الشريعة ولم يشتمل على شيء منكر ولم يخالف الأحاديث الأخرى ولا هيئات الصلاة، ولكنها تشتمل على ذكر لله زائد”.

 

اقرأ أيضاً: علامات ليلة القدر.. ثلاثة أشياء تدلك على الليلة المباركة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى