الشأن السوريسلايد رئيسي

خريطة وفيديو || قرب حميميم.. ضربات إسرائيلية طالت مواقع عدة للميليشيات الإيرانية على الساحل السوري

شن الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر الأربعاء، ضربات جوية طالت مواقع متفرقة على الساحل السوري، في قصف هو الأقرب إلى القواعد العسكرية الروسية في المنطقة.

قصف على الساحل السوري

وقالت مصادر محلية، إن الطيران الإسرائيلي استهدف مناطق في مدينة اللاذقية ومحيطها، محدثًا انفجارات عنيفة خلفت حرائق كبيرة، فيما أوضحت مصادر أخرى أن الغارات طالت مواقعًا للميليشيات الإيرانية هناك.

 

وذكرت وكالة “سانا” الموالية للنظام السوري، أن القصف الإسرائيلي أدى إلى مقتل مدني وجرح ستة آخرين بينهم طفل ووالدته في حصيلة أولية، ضافة لوقوع بعض الخسائر المادية من بينها منشأة مدنية لصناعة المواد البلاستيكية.

شاهد أيضاً: بالفيديو.. رد إسرائيلي بعد سقوط صاروخ أطلق من سوريا قرب مفاعل ديمونا النووي

 

وأرفقت الخبر بتسجيل مصوّر زعمت أنه من منشأة مدنية لصناعة المواد البلاستيكية استهدفها القصف الإسرائيلي.

وشمل القصف مناطق دوار رأس شمرا شمال اللاذقية وسوق الجمعة ومناطق في قرى الحفة، ورأس العين، حسبما أشارت مصادر.

والمناطق المستهدفة، وأبرزها الرمل الجنوبي، تقع على بعد 15 كيلومترًا من قاعدة حميميم الروسية الواقعة بين جبلة واللاذقية، حيث تتواجد منظومات إس 400.

مواقع إيرانية

وأفادت مصادر محلية، أن القصف طال مستودعات أسلحة وذخائر في جبال منطقة دير شميل بريف حماة الغربي، وفي اللاذقية طال القصف مقرات عسكرية ومستودعات أسلحة جنوب الحفة، وخلفت تلك الضربات 14 جريحًا بالإضافة لتدمير المستودعات.

اقرأ أيضاً: وثائق إسرائيلية تكشف أسراراً للمرة الأولى عن حرب تشرين وسبب تخوف إسرائيل من قصف دمشق

 

وأكد المعارض أحمد رحال، في منشور عبر فيسبوك، أن النظام ادعى بأن القصف طال معملًا للمواد البلاستيكية في رأس شمرا شمالي اللاذقية، مضيفًا “في الحقيقة لا توجد هناك مستودعات لمعامل بلاستيكية، بل يوجد مقر اللواء 110 زوارق صاروخية وزوارق إيرانية ومستودعات صواريخ”.

النظام يدعي أن القصف الإسرائيلي استهدف مستودع لمواد بلاستيكية في رأس الشمرا شمالي اللاذقية.
في رأس الشمرا لا توجد…

تم النشر بواسطة ‏العميد الركن أحمد رحال‏ في الثلاثاء، ٤ مايو ٢٠٢١

 

 

وأشار إلى أن المعلومات تتحدث عن “استهداف وتدمير مستودعات صواريخ ياخونت البحرية البعيدة المدى في منطقة السامية على طريق الحفة، إضافة لمستودعات صواريخ إيرانية بنفس المنطقة”.

وتحدثت مصادر أخرى عن أن الغارات طالت أيضًا مستودعات أسلحة ووقود ومواد تستخدم في صناعة الأسلحة، وهي تابعة للميليشيات الإيرانية وتصل تلك المواد عبر ميناء اللاذقية إلى المنطقة.

وتستخدم إيران في كثير من الأحيان المعامل والورش الصناعية لإخفاء مستودعاتها، ووقعت في أوقات سابقة ضربات مشابهة طالت معامل صناعية في ناحية السلمية بريف حماة، كانت تستخدمها الميليشيات كمستودعات لتخزين الأسلحة.

وتستهدف إسرائيل بشكل متواصل منذ سنوات مواقع لقوات النظام السوري وأخرى للميليشيات الإيرانية في سوريا.

 ضربات إسرائيلية طالت مواقع عدة للميليشيات الإيرانية على الساحل السوري
ضربات إسرائيلية طالت مواقع عدة للميليشيات الإيرانية على الساحل السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى