الشأن السوريالتقارير المصورة

أجواء رمضان في بلدة قاح شمال إدلب

أجواء رمضان في بلدة قاح

رصدت عدسة ستيب نيوز الإخبارية الأجواء الرمضانية المميزة في بلدة قاح شمال إدلب .

تعم الأجواء الرمضانية اللذيذة عند السوريين معظم المناطق في محافظة إدلب، فكل يوم تكون له بهجة مختلفة عن ما سبقه من الأيام الماضية، فكلما اشتدت الحرارة يزداد الإحساس بشهر رمضان وتزداد معه المنفعة المادية التي تساعد على العيش البسيط عند بعض البائعين في الشهر الكريم.

وتبقى عدسة وكالة ستيب الإخبارية متواجدة ضمن الفعاليات الرمضانية اليومية ابتداء من مخيمات النزوح ومروراً بالقرى والبلدات الحدودية مع تركيا وانتهاء في محافظة إدلب وجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، لتنقل لمتابعيها حركة الأسواق التجارية و تواجد السكان فيها كل حسب هواه وقدرته المادية .

فيما تتنوع حركة السكان الرمضانية في محافظة إدلب بين فقير لا يستطيع تأمين طعام الفطور لعائلته وأطفاله الصائمين وآخر يعمل طيلة يومه ليجلب لعائلته بما جناه من المشروبات التراثية والمأكولات الشعبية التي ارتفعت أسعارها بشكل كبير ليزين بها مائدة إفطاره .

أجواء رمضان في بلدة قاح شمال إدلب
أجواء رمضان في بلدة قاح شمال إدلب

شاهد أيضاً : أجواء رمضان في مدينة بنش بريف إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى