أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

الغارات الإسرائيلية تقتل قيادياً بحماس.. ونتنياهو يتوعد الغزّاويين بردٍ “ساحق”

أدّت الغارات الإسرائيلية على غزة، اليوم الاثنين، إلى مقتل القيادي في حركة حماس محمد عبد الله فياض، وذلك وفقاً لما أفادت به وكالة فرانس برس.

إلى ذلك، سمع دوي 3 انفجارات في المدينة، تزامناً مع إطلاق صفارات الإنذار في المستوطنات المحيطة بغزة.

كما أعلن إخلاء الكنيست الإسرائيلي، وتعليق مناورات عسكرية مجدولة، على أعقاب التصعيد الأخير.

إلى ذلك، اشتبك فلسطينيون يرشقون الحجارة مع أفراد الشرطة الإسرائيلية الذين استخدموا قنابل الصوت والرصاص المطاطي خارج المسجد الأقصى في القدس اليوم.

الغارات الإسرائيلية تقتل قيادياً بحماس
الغارات الإسرائيلية تقتل قيادياً بحماس

من جانبها، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أنّ أكثر من 305 فلسطينيين أصيبوا في أعمال العنف، نُقل 228 منهم على الأقل إلى المستشفيات وحالة بعضهم حرجة، بينما قالت الشرطة الإسرائيلية، إن 21 شرطيا أصيبوا.

حماس تتبنى إطلاق صواريخ في القدس

وفي الاثناء، أعلن التلفزيون الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، سقوط صواريخ في منطقة بمدينة القدس.

وقال الجيش الإسرائيلي، إن صواريخ مضادة للدبابات، أُطلقت من شمال قطاع غزة على إسرائيل.

وأفاد الجيش الإسرائيلي، عن استمرار إطلاق الصواريخ من غزة على جنوب إسرائيل، وقال: ”إن إطلاق الصواريخ الفلسطينية، اعتداء شديد على إسرائيل“.

وأضاف، أنه يحمل حماس مسؤولية الهجمات من غزة، وأنها ”ستتحمل العواقب“.

اقرأ أيضًا:زيارات مكوكية ومباحثات متعددة الأقطاب تشهدها السعودية.. وتوترات القدس على سلم الأولويات

وأعلنت حركة حماس، مسؤوليتها عن ضربة صاروخية، بعد دقائق من تحذيرها لإسرائيل، لسحب قواتها من بؤرتي صراع في مدينة القدس.

وقال الناطق العسكري، باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس: ”إن كتائب القسام توجه الآن ضربة صاروخيةً في القدس المحتلة، ردًا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة، وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى“.

وأضاف: ”هذه رسالة على العدو، أن يفهمها جيدًا“.

وكانت حماس التي تسيطر على قطاع غزة، قد أعطت إسرائيل مهلة لسحب قواتها من عند المسجد الأقصى، وحي الشيخ جراح في القدس، بحلول الساعة السادسة مساء.

كما أعلنت سرايا القدس، أنها استهدفت مناطق وبلدات غلاف قطاع غزة، بعشرات الصواريخ.

الغارات الإسرائيلية على القطاع

شنّ الجيش الإسرائيلي، مساء الإثنين، سلسلة غارات على مناطق متفرقة في قطاع غزة، بعد توتر كبير عقب إطلاق الفصائل الفلسطينية المسلحة رشقات صاروخية من القطاع، صوب مدينة القدس، وعدد من بلدات غلاف القطاع.

وقال متحدث في الجيش الإسرائيلي: ”الجيش بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة، وأرسل قوات إضافية إلى هناك“.

وقالت مصادر محلية، إن الجيش الإسرائيلي استهدف منزلًا في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، ما أدى لسقوط عدد من الضحايا، من بينهم إصابات.

وفي السياق ذاته، استهدفت الطائرات الإسرائيلية، دراجة نارية في بلدة بيت حانون، ما أدى لإصابة شاب بجراح.

وأفادت وزارة الصحة في غزة، عن استشهاد 9 فلسطينيين، في ضربات جوية إسرائيلية.

وقالت وزارة الصحة: ”وصول 9 شهداء من بينهم 3 أطفال، وعدد من الإصابات إلى مستشفى بيت حانون، شمال قطاع غزة“.

وفي وقت سابق، منحت “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية” في قطاع غزة، إسرائيل، مهلة حتى الساعة السادسة من مساء الاثنين (15:00 تغ)، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح” بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

وصباح الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وفق “الهلال الأحمر” الفلسطيني.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” ومحيط المسجد الأقصى.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| “صاحب الحق بخوّف”.. مستوطن يفر هارباً من رجل فلسطيني في حي الشيخ جراح ويثير السخرية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى