أخبار العالمسلايد رئيسي

على خُطا واشنطن… بوتين يرهن مصير اتفاقية السماء المفتوحة بيد البرلمان

رهن الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، مصير اتفاقية السماء المفتوحة بيد البرلمان، بعد أن أحال له مشروع قانون لإلغاء الاتفاقية التي تسمح بتحليق طائرات مراقبة عسكرية فوق الدول الموقّعة عليها.

مشروع قانون جديد برسم البرلمان

وتدور فكرة مشروع القانون الجديد، الذي عكف علي نشره الموقع الرسمي للدوما الروسية، حول العمل على تحديد الموقف النهائي لموسكو من هذه الاتفاقية، إذ من المتوقّع يقرّه النواب وأن يصدره بوتين في ما بعد.

اقرأ أيضاً:البيت الأبيض يكشف فحوى رسالة بايدن لعباس.. وبرايس يؤكد دعم واشنطن لتل أبيب في الدفاع عن نفسها

إبقاء الأبواب مواربة امام معاهدة السماء المفتوحة

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، شددت السلطات الروسية على ”إبقاء الأبواب مفتوحة“ أمام العودة للتقيّد ببنود الاتفاقية إذا ما اتّخذت الولايات المتحدة خطوة مماثلة.

وعلى خلفية سحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بلاده من اتفاقيات عدة، اتّخذت إدارة خلفه جو بايدن تدابير للعودة إلى بعض منها، على غرار المفاوضات الجارية حول البرنامج النووي الإيراني.
.

وتتيح معاهدة السماء المفتوحة التي دخلت حيّز التنفيذ في العام 2002 وكانت حينها تضم 35 دولة، تتيح لكل دولة نشر طائرات استطلاع عسكرية في أجواء الدول المنضوية في الاتفاقية شرط قبولها بالمثل، وذلك بهدف مراقبة الأنشطة العسكرية.

اقرأ أيضاً:الخارجية الأمريكية: انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة أصبح سارياً الآن

موسكو وواشنطن تتبادلان الاتهامات

ولطالما تبادلت موسكو وواشنطن الاتهام بانتهاك شروط المعاهدة، وفي أيار/مايو قالت إدارة ترامب إنها اعلنت مهلة الستة أشهر المطلوبة للخروج منها.

وانسحبت الولايات المتحدة في عهد ترامب أيضا من الاتفاق النووي الدولي مع ايران الذي وقع عام 2015، وكذلك اتفاقية باريس للمناخ

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى