سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| مظاهرات غاضبة جنوب العراق … قطع طرق وحشود بالمئات مطالبة بخروج إيران

عاد فتيل التظاهرات للاشتعال في محافظات الجنوب العراقي، حيث خرج المئات من العراقيين في مدن البصرة والكوت وميسان والناصرية، في تظاهراتٍ جابت عدداً من شوارع تلك المدن، وأضرم المحتجون النار بإطارات السيارات، كما قطعوا عددا من الشوارع الرئيسة ورفعوا يافطات وشعارات مختلفة

عودة التظاهرات لـ الجنوب العراقي

ولليوم الثالث على التوالي ،يشهد الشارع العراقي حالةً من التوتر على خلفية تشييع الناشط المدني ورئيس تنسيقيات التظاهرات في مدينة كربلاء إيهاب الوزني، الذي اغتاله مسلحون فجر الأحد أمام منزله وسط المدينة.

وقد رفع المتظاهرون شعارات ضد النفوذ والتمدد الإيراني مطالبينها بالخروج من البلاد وعدم التدخل بالشؤون الداخلية للعراق وهي الشعارات التي تكرر رفعها من قبل المتظاهرون على مدار الأشهر السابقة.

 

اغتيال الوزني

واغتال مسلحون مجهولون الناشط العراقي البارز، إيهاب الوزني، السبت، في هجوم مسلح في منطقة الحداد بكربلاء، ما أثار غضبًا شعبيًا واسعًا لاستمرار الميليشيات بتصفية النشطاء وعجز الأجهزة الأمنية عن اعتقال المتورطين.

 

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، أن شرطة محافظة كربلاء استنزفت كل جهودها، بحثًا عن العناصر الإرهابية التي نفذت الهجوم وسط كربلاء.

واغتيل الوزني فجر الأحد قرب داره، عندما كان يستقل سيارته ليهاجمه شخصان بأسلحة كاتمة للصوت، ويردياه قتيلًا، كما أظهر تسجيل مصوّر.

اقرأ أيضاً:ميليشيا مدعومة من إيران تختطف بريطاني في العراق بعد بيانات تهديد أمس

موجة تظاهرات تشرين

وتعيد موجة التظاهرات هذه إلى الأذهان، موجة التظاهرات الشعبية
في أكتوبر/ تشرين أول 2019، خلال عمليات قمع في ساحات التظاهر، تبعتها عمليات اغتيال منظمة، وملاحقة للناشطين إلى مناطق سكناهم

وتتهم المليشيات الموالية لإيران بالوقوف خلف تلك العمليات الإجرامية، فيما تعلن الحكومة عقب كل حادث تشكيل لجان تحقيقية، لكن من دون أي نتائج تذكر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى