شاهد بالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو || قصف مكثّف على غزة.. استهداف مبانٍ مدنية وحكومية وارتفاع في حصيلة الضحايا

كثّفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الخميس، قصفها البري والجوي على قطاع غزة المحاصر، مستهدفة مبانٍ مدنية وحكومية، ما رفع حصيلة ضحايا العدوان إلى 83 شهيدًا بينهم 17 طفلًا و7 سيدات إضافة لـ 487 إصابة.

قصف بري على غزة

وذكرت مصادر محلية أن دبابات الاحتلال المتمركزة على تخوم قطاع غزة بدأت بقصف مواقع داخل القطاع، وذلك بعدما أُعلن أن الجيش الإسرائيلي سيتبنى اليوم خططًا لتنفيذ عملية برية في القطاع.

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي هيداي زيلبرمان، أن مجموعة من الخطط بشأن التدخل البري المحتمل في القطاع ستُعرض في وقت لاحق من اليوم على هيئة الأركان العامة للمصادقة، وفقًا لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وحشد الاحتلال مؤخرًا قوات إضافية عند حدود قطاع غزة، وسط جولة جديدة من التصعيد العسكري حوله.

استهداف مواقع لحماس

وأعلن الجيش الإسرائيلي الخميس، عن استهداف 3 وحدات لحركة حماس مسؤولة عن إطلاق القذائف المضادة للدروع شمالي قطاع غزة.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Eye On Palestine (@eye.on.palestine)

وأدى القصف الإسرائيلي لانقطاع الكهرباء عن حي الرمل غرب مدينة غزة، وفق ما أعلنت شركة كهرباء غزة.

وفي اليوم الأول من أيام عيد الفطر، خرج سكان غزة إلى الشوارع ليروا مشهدًا مأساويًا جديدًا من الخراب بعد أن دمرت الغارات الإسرائيلية أبنية كاملة، وألحقت أضرارًا جسيمة بالطرق وأبنية أخرى.

إلى ذلك، قالت وزارة داخلية “حماس”، إن قصفًا إسرائيليًا بعدة صواريخ دمّر مبنى جهاز الأمن الداخلي في مدينة رفح.

كذلك طال القصف الإسرائيلي مواقع عدة في بيت حانوت وبين لاهيا. واستُهدفت مواقع لحماس شرق حجر الديك وعند مخيم البريج في غزة.

وكشفت قوات الاحتلال عن استهداف أكثر من 650 هدفًا منذ بداية العملية، وتدمير 3 أبراج في قطاع غزة، بالإضافة لقتل ما بين 50 إلى 70 ناشطًا، و10 من كبار المسؤولين في حماس وحركة الجهاد الإسلامي.

ما بعد تل أبيب

في المقابل، استهدفت الفصائل الفلسطينية مناطق في جنوب ووسط الأراضي المحتلة برشقات صاروخية، فجر الخميس، فيما وصلت الصواريخ لأول مرة إلى مناطق في شمال فلسطين المحتلة.

وقالت كتائب القسام، إنها قصفت تل أبيب برشقة صاروخية، ردًا على استمرار قصف منشآت مدنية. مشيرة إلى إصابة عدد من المباني بشكل مباشر.

فيما ذكرت “سرايا القدس” أنها وسعت دائرة النار وتستهدف تل أبيب وما بعد تل أبيب برشقة صاروخية كبرى، رداً على استمرار العدوان واستهداف المباني.

جلسة طارئة لمجلس الأمن

وبالتزامن، دعت تونس والنرويج والصين مساء الأربعاء، إلى عقد جلسة طارئة جديدة الجمعة في مجلس الأمن الدولي بشأن التصعيد الجديد، وستكون هذه الجلسة علنية هذه المرة، حسبما ذكرت مصادر دبلوماسية.

وكان المجلس عقد أمس اجتماعاً طارئًا مغلقًا ثانيًا حول التصعيد، عارضت خلاله الولايات المتحدة مرة أخرى تبني قرار اعتبرت أنه سيؤدي إلى “نتائج عكسية”.

وحول موقف بايدن، فقد شدد على حق “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها، آملًا أن تنتهي الاشتباكات العنيفة مع الفلسطينيين قريبًا.

اقرأ أيضاً : إسرائيل تقدّر خسائرها بملايين الدولارات خلال 4 أيام من الحرب وجيشها يكشف عن بنك أهداف بغزة واحتمال عملية برّية

مواجهات

وتظاهر ليل الأربعاء الخميس، ناشطون من يهود من اليمين المتطرف في عدد من أنحاء الأراضي المحتلة، وساروا إلى مدينة حيفا مرتدين ملابس سوداء، وحملوا عصيًا وهتفوا “الموت للعرب” وقاموا بتكسير وتحطيم سيارات ومحال تجارية يملكها العرب.

بالفيديو || قصف مكثّف على غزة.. استهداف مبانٍ مدنية وحكومية وارتفاع في حصيلة الضحايا
بالفيديو || قصف مكثّف على غزة.. استهداف مبانٍ مدنية وحكومية وارتفاع في حصيلة الضحايا

اقرأ أيضاً : سعياً خلف “التهدئة”.. وفد مصري إلى غزة ومبعوث أمريكي رفيع للشرق الأوسط لـ الوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى