الشأن السوري

بشكل سريّ.. الميليشيات الإيرانية تنقل أسلحتها عبر أنفاق إلى أماكن حساسة في تدمر

نقلت الميليشيات الإيرانية المتواجدة بريف حمص الشرقي، اليوم الجمعة، أسلحة وذخائر من مستودعاتها بتدمر إلى الحرم الأثري في المدينة، تجنبًا لاستهدافٍ محتمل من الطيران الإسرائيلي.

الميليشيات الإيرانية تنقل أسلحتها

وقالت مراسلة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إن ميليشيا حركة النجباء المدعومة من الحرس الثوري الإيراني، نقلت ثلاث مستودعات ذخيرة وأسلحة لها من مدينة تدمر نحو الحرم الأثري (قلعة تدمر والمسرح القديم والقوس).

وأضافت أن العملية هذه تهدف، حسب مصادر مطلعة، إلى تجنب تعرض المستودعات للاستهداف من قبل الطيران خاصة وأنها أصبحت قرب معالم أثرية بالإضافة لقربها من النقاط العسكرية التابعة للواء “فاطميون” وحركة نجباء المدعومتين إيرانيًا.

وأشارت إلى أن الميليشيات قامت بتجهيز ثلاثة مستودعات قرب الحرم الأثري منذ صباح اليوم، وجرى نقل الذخيرة بمساعدة من ميليشيا لواء فاطميون.

اقرأ أيضاً: تسريبات حول فحوى اجتماع لقوات النظام السوري وميليشيا فاطميون في مدينة تدمر

وحفرت الميليشيا سلسلة من الأنفاق تصل المستودعات ببعضها البعض بوقت سابق، لسهولة التنقل بينها بشكل سري من قبل عناصر الميليشيا، وأيضًا لتبقى بعيدة عن رصد طيران الاستطلاع والطيران الحربي.

وحركة “نجباء” وصلت إلى مدينة تدمر في الـ 3 من نيسان/أبريل الماضي، وتمركزت وقتها بشكل مؤقت في مقرات لواء فاطميون وحزب الله العراقي في المنطقة.

وتحاول الميليشيات الإيرانية فرض سيطرتها الكاملة على مناطق وبلدات البادية السورية بهدف شق طريق بري من دير الزور إلى ريف دمشق، ونحو حمص، للحد من الهيمنة الروسية هناك.

بشكل سريّ.. الميليشيات الإيرانية تنقل أسلحتها عبر أنفاق إلى أماكن حساسة في تدمر
بشكل سريّ.. الميليشيات الإيرانية تنقل أسلحتها عبر أنفاق إلى أماكن حساسة في تدمر

اقرأ أيضاً: خاص|| حواجز جديدة للميليشيات الإيرانية على طريق دير الزور تدمر.. ومصدر يكشف هدفها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى