الشأن السوريسلايد رئيسي

الأكراد يرفعون أسعار المحروقات “بنسب خيالية” بمناطقهم.. و”فصيل جديد” يتبنى استهداف خط غاز جبسة

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، مساء اليوم الإثنين، قراراً جديداً برفع أسعار المحروقات في مناطقها بنسب تتراوح بين 100% وأكثر 300%، الأمر الذي أثار موجةً من الغضب الشعبي تجاه القرار.

قرار رفع أسعار المحروقات

وحول قرار رفع أسعار المحروقات، أوضحت الإدارة على منصتها الرسمية في موقع فيس بوك، بأنه جاء “بناءً على مقتضيات المصلحة العامة وبموجب مقترح من إدارة المحروقات.”

ووفقاً لقرار رفع أسعار المحروقات ، يبلغ سعر البنزين السوبر 410ليرة سورية، بعد ان كان 210ل.س، والبنزين الممتاز المستورد بـ 65.5سنت أميركي (1.950 ل.س) بعد ان كان ب 45سنت (1.350 ل.س)للتر الواحد.

اقرأ أيضاً:تزامنًا مع انخفاض درجات الحرارة.. بلدية الرقة التابعة لـ”قسد” تشن حملة على بسطات المحروقات بالمدينة

الزيادة الأكبر سعر الغاز المنزلي

فيما شملت الزيادة الأكبر سعر الغاز المنزلي حيث ارتفعت من 3000 ل.س إلى 8000 ل.س، أما أسطوانة الغاز المخصصة للمنشآت الصناعية والتجارية بلغ سعرها 15000ل.س، بعد ان كانت ب 5000ل.س.

ورفعت سعر المازوت المخصص للمطاحن والافران من 75 ليرة سورية إلى 100ليرة سورية، في حين تضاعف سعر المازوت المخصص للزراعة بنسبة 100% ليصبح 250 ل.س بعد أن كان 125 ل.س ورفعت سعر مازوت التدفئة من 75ل.س إلى 250 ل.س.

ونشرت الإدارة على منصتها الرسمية أن سعر المازوت المخصص  لمكتب الصناعة والخدمات اصبح بـ300ل.س، بعد ان كان ب 150ل.س.

ورفعت الإدارة سعر المازوت الممتاز بنسبة 100% ليصبح 400ل.س بعد أن كان بـ 200ل.س، وكذلك المخصص للمنظمات غير الحكومية ليصبح بـ 500ل.س بعد أن كان بـ250 ل.س.

وارتفع سعر  الكاز السائل إلى 300ل.س، بعد أن كان بـ 125ليرة سورية.

فيما بالمقابل، لاقى قرار الإدارة رفع الدعم عن المحروقات ورفع أسعارها ردوداً غاضبة على مختلف منصات رواد التواصل الاجتماعي وانتقاداتٍ وجهت للقرار، وسط انخفاض تاريخي في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأميركي.

اقرأ أيضاً:قوات النظام السوري تستولي على شاحنات المحروقات وفصائل المعارضة تتحرك بريف الرقة

فصيل يتسهدف خط غاز جبسة

وتزامن قرار الإدارة الذاتية الكردية، مع إعلان فصيلٍ مسلح “جديد”، عن تبنيه تفجير خط،غاز يصل مناطق قسد بالنظام

وفي التفاصيل، أعلن فصيل يطلق على نفسه اسم سرية البراء” بن مالك التابعة لماسمي كتائب الشرقية، وهو فصيل جديد غير معروف الإنتماء أو الخلفية.

، وجاء ذلك في تسجيل مصور، عن تفجير خط غاز الجبسة الريان بريف ديرالزور الشمالي، وهو الخط الواصل بين مناطق سيطرة قسد في حقل الجبسة ومناطق النظام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى