ترند - Trend

“كويتيون ضد التطبيع” الشعب الكويتي يحسم موقفه من القضية الفلسطينية

تصدر هاشتاغ “كويتيون ضد التطبيع” منصات التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، في الكويت، عبر من خلاله المتابعون عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ورفض التطبيع مع إسرائيل.

"كويتيون ضد التطبيع"
“كويتيون ضد التطبيع”

كويتيون ضد التطبيع

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت “هاشتاغ كويتيون ضد التطبيع” الذي انتشر بشكل واسع وتفاعل مع المتابعون بشكل كبير تعبيراً عن موقفهم إزاء القضية الفلسطينية بما شهدته من تصعيد كبير في الآونة الأخيرة، وتضامنهم مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للإبادة الجماعية من قبل إسرائيل.

قال حساب، فهد محمد الحبيني: “لماذا لا تكون “الوقفه التضامنية”
تحت اشراف وزارة الداخلية؟، لماذا لا يكون هناك مكان يجتمع فيه الناس للتعبير عن موقف معين، لماذا ترفض الحكومة تجمع الناس للتعبير عن أرائهم، حق الاجتماع حق طبيعي للانسان ومنصوص عليه في الدستور، كويتيون ضد التطبيع”.

وكتب حساب، حنان: “فخورين حيل بلي نشوفه بساحة الإرادة اشوف شي يشرف ويرفع الراس قلوبنا وياكم، كويتيون ضد التطبيع”.

 

اقرأ أيضاً: أبو عرب شاعر الثورة الفلسطينية وصوتها في المهجر عاش معظم حياته في المنفى وتوفي وحيداً ..تعرف على قصته

وأضاف حساب، بدر الحجرف، فيديو مصور علق عليه بالقول: “الكويت، كل الكويت، موقف واحد، موقف ثابت”.

وكتب حساب كويت: “نعم يجب تسميتهم الاحتلال وليس إسرائيل، كويتيون ضد التطبيع”.

 

 

وقال حساب باسم، سيدة القصر: “أنا وكل كويتي وعربي مسلم يعيش على دولة الكويت، أنا عقبة، نحن جميعاً عقبه، كويتيون ضد التطبيع”.

وكتبت، حصة فهد الراشد: “معاكم يعني معاكم يعني معاكم، ساحة الإرادة سأشارك، كويتيون ضد التطبيع”.

ونشر حساب، عبدالله الكهيدي، فيديو مصور كتب فوقه: “من أطفال الكويـت، إلى أطفال فلســطين، كويتيون ضد التطبيع”

اقرأ أيضاً: “فلسطين تتصدر” هاشتاغ يطلقه رواد مواقع التواصل الاجتماعي في ذكرى النكبة

بيان وزارة الخارجية الفلسطينية

وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية قد أصدرت بيناً اليوم قالت من خلاله إنها تدين “مجازر الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني عامةً وفي القدس وقطاع غزة على وجه الخصوص”.

اقرأ أيضاً: فلسطين تنتفض يتصدر التواصل الاجتماعي.. وفتاة مقدسية تلقّن شرطية إسرائيلية درساً (فيديو)

وأضافت: “هذه المجازر ترتقي إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يندى لها جبين البشرية، كما يحدث في القطاع من إبادة لأسر كاملة بنسائها وأطفالها وشيوخها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى