أدب وفنون

هنا الزاهد تحسم الجدل بشأن صورتها في الطائرة والرد الرسمي الأول من مصر

 

ردت الفنانة، هنا الزاهد، على انتقاد صورتها داخل الطائرة، وذلك بعد إثارة الجدل حولها بشكل كبير بسبب جلوسها بجانب مقعد الطيار.

 

هنا الزاهد تحسم الجدل

 

كتبت، هنا الزاهد، عبر حسابها بـ “إنستغرام” : “للتوضيح، للناس اللي بتقول بتصور ازاي في الكابينة، الطائرة مفيهاش كابينة أصلاً وزي ما أنتو شايفين في واحد قاعد جنب الطيار بيصور من السياح في تانزانيا، وده طيران تنزاني، ومش ممنوع هنا تقعد جنب الطيار”.

اقرأ أيضاً:

أصالة نصري ترد على خبر زواجها من النائب في البرلمان المصري أحمد عبد المجيد وهذا ما قالته

الرد الرسمي

 

وكانت وزارة الطيران المدني المصرية، قد أصدرت، اليوم الأربعاء، بياناً بشأن صورة الفنانة، هنا الزاهد، التي نشرتها وتظهر فيها جالسة بجانب قائد الطائرة داخل قمرة القيادة.

 

وقالت الهيئة إن: “صورة الفنانة هنا الزاهد، التي تظهر وهي جالسة محل مساعد قائد الطائرة داخل قمرة القيادة على متن إحدى الطائرات، والتي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خارج نطاق سلطة الطيران المدني المصري”.

 

وأضافت أن “هذه الطائرة ليست طائرة مصرية وخارج المجال الجوي المصري”.

اقرأ أيضاً:

بريتني سبيرز توجه رسائل مشفرة لجمهورها عبر موقع “انستغرام” وتطالب بحياة طبيعية

رحلة إلى تنزانيا

 

وكانت هنا الزاهد قد نشرت عبر حسابها على “إنستغرام”، صوراً جديدة لها من رحلة سياحية، وهي تجلس بجوار قائد الطائرة، ليتفاعل الكثيرون من متابعيها على مواقع التواصل مع الصور، فيما كثرت التساؤلات حول مدى قانونية وجودها في قمرة القيادة.

 

لكن الجدل الواسع لم يقاطع رحلتها مع زوجها الفنان، أحمد فهمي ، حيث نشرت العديد من الصور وهي تستمع بالإجازة في تنزانيا، بعد فترة طويلة من التصوير المتواصل، والتي بلغت ما يقرب من ٨ شهور دون راحة حيث كانت تصور مسلسل” حلوة الدنيا سكر” و مسلسل” النمر”،و كانت تكتب عبر حساباتها الشخصية طوال فترة رمضان انها بحاجة لاجازة في أسرع وقت.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| تامر حسني وزوجته بسمة بوسيل يشعلان مواقع التواصل الاجتماعي

 

وأعاد ذلك إلى الأذهان أزمة الفنان المصري، محمد رمضان، مع الطيار الراحل، أشرف أبو اليسر، بعد نشر صورة لهما من داخل كابينة طائرة كان يقودها ما تسبب بإقالة الأخير من عمله، وسحبت وزارة الطيران المدني ترخيصه مدى الحياة، بعدما سمح للممثل بالدخول إلى مقصورة الطائرة.

 

وتوفي قبل 3 أسابيع، الطيار صاحب الأزمة الشهيرة مع رمضان، في أحد المستشفيات الخاصة، الذي كان يعالج فيها أخيرا، بعد تعرضه لأزمة صحية، وذلك بعد أيام من تعويضه بـ6 ملايين جنيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى