خبر عاجل

الخارجية الفلسطينية تتحدث عن حرب دينية خطيرة وتحمل هذه الجهة المسؤولية

أدانت الخارجية الفلسطينية، اليوم الخميس، استمرار عمليات القمع والتنكيل والقتل المتعمد لأبناء الشعب الفلسطيني المشاركين في المسيرات السلمية الرافضة للعدوان. 

 

وقالت الخارجية الفلسطينية: نحمل ‎نتنياهو نتائج دعوات إسرائيلية رسمية لحرب دينية تظهر في ممارسات جيش الاحتلال ومليشيات المستوطنين

 

‏وأشارت إلى أنّ إسرائيل تحاول مستميتة استبدال الطابع السياسي للصراع بطابع ديني. 

 

يأتي ذلك عقب يوم من اضراب عام في الأراضي المحتلة والضفة الغربية ومسيرات احتجاجية كبيرة ضد عمليات القمع وتنديداً بالعملية العسكرية ضد غزة. 

فلسطينيون يرفعون العلم الفلسطيني ويحرقون العلم الإسرائيلي خلال مسيرات العودة في غزة ارشيفية. ا ف ب

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى