أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

مجلس الأمن يدعو للالتزام التام بوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل

دعا مجلس الأمن الدولي، اليوم السبت، إلى احترام “تام” لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، في أول بيان يحظى بموافقة جميع الأعضاء.

مجلس الأمن يرحب بوقف إطلاق النار

وأورد النص الذي وافقت عليه الولايات المتحدة بعد شطب فقرة منه كانت تندد بأعمال العنف، أن أعضاء مجلس الأمن يرحبون بإعلان وقف إطلاق النار اعتباراً من 21 مايو/أيار ويقرون بالدور المهم الذي أدته مصر ودول أخرى في المنطقة.

وشدد مجلس الأمن في بيانه على الحاجة الفورية لتقديم مساعدات إنسانية للمدنيين الفلسطينيين.

وقالت البعثة الفرنسية في الأمم المتحدة إنها أوقفت مساعيها بشكل مؤقت للتوصل إلى حل لهذه القضية.

ودخل وقف إطلاق النار بين قوات الاحتلال والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، حيّز التنفيذ في وقت مبكر الجمعة بعد 11 يوماً من القصف الجوي وإطلاق الصواريخ.

وأودت الضربات الجوية الإسرائيلية بحياة 243 فلسطينياً بينهم 66 طفلاً في غزة، حسبما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع. مقابل مقتل 11 إسرائيلياً.

ورغم وقف إطلاق النار، لا يزال أهالي غزة المحاصرون من الاحتلال منذ 15 عاماً عالقين على حافة انهيار للوضع الإنساني، بحسب الباحث في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية هيو لوفات.

إسرائيل تهدد

وقبل صدور بيان مجلس الأمن، هدد وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس من أن إسرائيل “ستحتل غزة إذا اضطرت يوماً لفعل ذلك”.

وقال غانتس في تصريحات لهيئة البث الإسرائيلية “كان”، “غزة لن تذهب إلى أي مكان، ونحن بالتأكيد لن نذهب إلى أي مكان”، مشدداً على أنه “إذا اضطررنا يوماً ما إلى احتلال غزة، سنفعل ذلك”.

شاهد أيضاً: شاهد كاميرا ستيب تتجول في قطاع غزة وتوثق جانب من الدمار الذي خلفه القصف الإسرائيلي

 

استعراض للقسام

وفي غزة، استعرضت كتائب القسام قوتها العسكرية اليوم السبت، وجاء العرض لتأبين قائد لواء غزة في كتائب القسام باسم عيسى، الذي “استشهد” في 12 أيار/مايو الجاري.

وحمل عناصر القسام أنواعاً مختلفة من الأسلحة منها صواريخ “الكورنيت” والرشاشات الثقيلة، وأسلحة القنص، والقذائف المضادة للدروع.

وظهر رئيس الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار، الذي قال على هامش العرض، “ستبقى كتائب القسام تعيد تطوير أدواتها وتعد جيشها لمواجهة الاحتلال”، مشيراً إلى أن “المعركة مع إسرائيل أكدت أن القدس ستبقى عربية إسلامية وهي العاصمة الأبدية لفلسطين”.

اقرأ أيضاً: الخارجية المصرية تؤكد أن وقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل غزة ليس نهاية المطاف

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى