حورات خاصةسلايد رئيسي

خاص|| الخارجية الأمريكية تكشف موقف الولايات المتحدة من فوز بشار الأسد في انتخابات الرئاسة السورية

أجرى النظام السوري خلال الأسبوع الجاري، انتخابات الرئاسة السورية في موعدها، ضارباً بعرض الحائط كل الاتفاقيات الدولية والدعوات لإجراء إصلاحات ودفع العملية السياسية بالبلاد بعد 10 سنوات من الحرب.

وتزامن ذلك مع تحذيرات دولية بعدم الاعتراف بشرعية هذه الانتخابات، تبعها بيانات من عدّة دول غربية تؤكد ذلك، وتحذر من مغبّة استمرار الجمود السياسي في سوريا وتعنّت النظام السوري وتمسّكه بالسُلطة.

وحول ذلك التقت وكالة “ستيب الإخبارية”، المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جيرالدين جريفيث، ودار الحديث حول الموقف الأمريكي من انتخابات الرئاسة السورية.

 

الموقف الأمريكي من انتخابات الرئاسة السورية

حذت الولايات المتحدة حذو باقي الدول الغربية بالتحذير من عدم شرعية ونزاهة انتخابات الرئاسة التي أجراها النظام السوري، وافتقارها لأدنى معايير الديمقراطية المنشودة.

وأكدت جيرالدين جريفيث أن الانتخابات الرئاسية السورية هذا العام لم تكن حرة ولا نزيهة.

تقول: هذه الانتخابات لم تكن ذات مصداقية. كما هو موضح في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، يجب اتخاذ خطوات نحو إجراء انتخابات حرة ونزيهة وفقًا لدستور جديد، تتم تحت إشراف الأمم المتحدة، حيث يمكن لجميع السوريين المشاركة فيها، بمن فيهم النازحون داخليًا واللاجئون والمغتربين.

وتضيف: نعتقد أن الاستقرار في سوريا والمنطقة بشكل عام يمكن أن يتحقق بشكل أفضل من خلال عملية سياسية تؤدي إلى نتائج سلمية في سوريا.

انتخابات الرئاسة في سوريا
انتخابات الرئاسة السورية

التزام أمريكي بالحل السياسي

أعربت الخارجية الأمريكية مراراً عن دعمها المسار السياسي في سوريا والمتمثل من خلال تنفيذ قرارات الأمم المتحدة وجنيف “2254”، والداعي لتشكيل سُلطة انتقالية ودستور جديد يمهّد لانتخابات نزيهة يشارك بها كل السوريين.

وشاركت الولايات المتحدة ببيانٍ رباعي عشيّة البدء بعملية انتخابات الرئاسة السورية، أكدت فيه كل من ” أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا” أن الانتخابات العادلة والحرة يجب أن تُجرى تحت إشراف الأمم المتحدة ويجب أن يُسمح لكل السوريين بالمشاركة فيها بجو آمن ومحايد، بمن في ذلك نازحي الداخل واللاجئين والسوريين في الشتات.

photo 2021 05 28 21 27 06

تقول “جريفيث” حول ذلك: نحن ملتزمون بالعمل مع الحلفاء والشركاء والأمم المتحدة لضمان أن يكون هناك حلاً سياسياً في سوريا.

 وتتابع: لقد شجبت الولايات المتحدة بالتعاون مع دول أخرى في المجتمع الدولي هذه الانتخابات “الصورية” في سوريا ورفضنا محاولة نظام الأسد الذي يسعى من خلالها للمطالبة بالشرعية دون تقديم الحماية للشعب السوري ودون احترام التزاماته بموجب القانون الدولي وسنواصل محاولة دفع العملية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اقرأ أيضاً: بايدن يكشف عن موقفه من انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا

ومع إعلان بشار الأسد فوزه بالانتخابات “الغير شرعية” من وجهة نظر أمريكا والغرب، تتجه الأنظار لإجراءات عملية تجاه الأمر، سيما أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بدأت تتعرض لانتقادات لاذعة حول تأخير اتضاح توجهها نحو القضية السورية، وسط اتهامات بتقديم تنازلات فيها لصالح إيران وروسيا النافذتين بالوضع السوري إلى جانب الأسد، وكان من بين أبرز المنتقدين، السفير الأمريكي السابق في دمشق، روبرت فورد، الذي اعتبر إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا بمثابة فشلٍ الدبلوماسية الأمريكية التي راهنت على إحداث نقلة بعيداً من حكم عائلة الأسد، عبر مسار جنيف السياسي، بإشراف الأمم المتحدة المترهل منذ 7 سنوات من دون أي نتيجة.

الخارجية الأمريكية تكشف موقف الولايات المتحدة من فوز بشار الأسد في انتخابات الرئاسة السورية
الخارجية الأمريكية تكشف موقف الولايات المتحدة من فوز بشار الأسد في انتخابات الرئاسة السورية

إعداد: جهاد عبدالله

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى