حورات خاصة

ما شروط قبول السوريين لـ الحج وطرق تجنب عمليات الاحتيال.. وحقيقة امتلاك مسؤولي الائتلاف مقاعد مجانية فيه؟

لم تتضح رؤية وترتيبات موسم الحج لهذا العام حتى اللحظة؛ وذلك في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا والتداعيات التي سببتها الجائحة.

والعام الفائت، أعلنت المملكة العربية السعودية عن ضوابط صارمة لـ”حج محدود” يقتصر على الحجاج من داخل المملكة، وبأعداد لم تتجاوز 10 آلاف آنذاك، بعد أن كانت تتجاوز المليونين من داخل وخارج البلاد.

وحول شروط قبول السوريين للحج هذا العام وكيفية تنظيم الحجاج وتجنب الشائعات وعمليات الاحتيال التي طالت الأعوام الفائتة عدداً من الحجاج، حاورت وكالة “ستيب الإخبارية” مدير مكتب الحج السوري في العاصمة المصرية القاهرة، عادل الحلواني.

الحج

 

شروط قبول السوريين لـ الحج

يقول مدير مكتب الحَج السوري في القاهرة، عادل الحلواني: “للآن لم تصدر وزارة الحَج أو وزارة الصحة أي تعليمات بخصوص الحج لهذا العام، وهذا ما أكده وزير الإعلام في المملكة العربية السعودية بطلبه انتظار تعليمات الوزارة”.

وأضاف: “إلا أن وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، تداولت رقم 60.000 حاج وتحديد الأعمار من 18 سنة إلى 60 سنة، فيما سمي البروتوكول الوقائي لحج عام 1442، ونسب ذلك إلى وزارة الصحة في المملكة علماً أنها لم تنشره ولم تتبناه، ومن ضمن ما سمي بالبروتوكول لحج 1442 خلو الحاج من الأمراض المستعصية وأخذ اللقاح اللازم، ولكن كما قلت حتى تاريخه لم تصدر أي تعليمات”.

كيفية تنظيم الحجاج

وحول كيفية تنظيم الحجاج وتكلفة الحّج، أكد الحلواني أنه لم تصدر تعليمات حتى الآن، لأن تحديد الكلفة يرتبط ارتباطاً آلياً ووثيقاً بالشروط النافذة من إيجار فنادق إلى النقل إلى المساحات المخصصة في المشاعر لتحقيق شرط التباعد إلى فحص “PCR”، وهذا ما يزيد الكلفة على الحاج.

ويتابع: “وتنظيم الحجاج السوريين، يرتبط بالدول التي يسمح لها تسيير رحلات الحَج لهذا العام، فالسوريين كما تعلمين منتشرين في أغلب البلدان ولدينا أربع مكاتب معتمدة لصدور التأشيرات من سفارات المملكة العربية السعودية (جمهورية مصر العربية، لبنان، الأردن، تركيا) ومجموع مكاتبنا اثنا عشر مكتباً، وهذه المكاتب تخدم جميع السوريين المنتشرين في جميع الدول العربية والدول الأوروبية بإجراءات تنظيمية منفردة”.

وواصل حديثه: “لجنة الحج العليا السورية لديها الجاهزية للتعامل مع الحالات الطارئة فيما لو صدرت التعليمات النافذة لحج عام 1442”.

لِمَ تسلّم الائتلاف ملف الحج؟

وفيما يتعلق بطريقة إرسال الحجاج السوريين، قال الحلواني: “جميع المكاتب تتبع للجنة الحَج العليا السورية المشكلة بقرار من الائتلاف الوطني السوري ولجنة الحَج العليا السورية، تتعامل مع هذا الملف بعيدًا عن أي تجاذب سياسي ومستقلة بإجراءاتها الإدارية وهي منسجمة مع توجيهات ورؤية الائتلاف الوطني السوري لهذا الملف، فهو ملف تعبدي ولا يخضع لأي معيار سياسي ومكاتبنا تتعامل مع جميع السوريين دون أي تمييز طالما يحمل جواز السفر السوري، وهذه المكاتب تستقطب جميع الحجاج السوريين أينما وجدوا في الداخل والخارج”.

مدير مكتب الحج السوري بالقاهرة، أردف القول: “تسلم الائتلاف الوطني السوري ملف الحَج من المملكة العربية السعودية بعد الوضع المتدهور بسوريا والاجرام الذي طال البشر والحجر والشجر، وصدور قرار مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري رقم /7438/ بتاريخ 2011/11/12 القاضي بـ (تعليق مشاركة وفد حكومة الجمهورية العربية السورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها اعتباراً من 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إلى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الأزمة السورية) وقرار قمة الدوحة رقم /580/ تاريخ 2013/03/26 القاضي بـ (الترحيب بشغل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية مقعد الجمهورية العربية السورية في جامعة الدول العربية، والاعتراف به ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب السوري)”.

وبحسب الحلواني، أثبتت لجنة الحَج العليا السورية المهنية الكاملة في إدارة هذا الملف وبنجاح وتطور مستمر، وكانت بعثة الحج السورية من أوائل البعثات التي تميزت بشهادة الأخوة في المملكة العربية السعودية القائمين على هذا الملف، وهذا الأمر لا يخلو من صعوبات تجاوزتها لجنة الحَج العليا السورية.

صعوبات تنظيم الحجاج السوريين

يقول الحلواني: “من المصاعب التي تواجه تنظيم الحجاج، انتشار واسع للأخوة السوريين في أغلب بلدان اللجوء، وهذا يتطلب من اللجنة مراعاة سياسية كل بلد على حدة، وفق قوانينها كبلد مضيف لأشقائه السوريين، والحقيقة أننا لم نجد أي صعوبة من أشقائنا العرب بل كل تعاون وتسهيلات لمراعاة الظروف التي نعمل بها”.

ويضيف: “أيضاً من الصعوبات عدم وجود ناقل وطني للحجاج السوريين وهذا أيضاً تم تجاوزه بالانفتاح على شركات الطيران العربية والتي تتبع الدول المقيمين بها، بالإضافة إلى بعض الصعوبات التي تختلف من مكتب إلى آخر حسب الدولة المضيفة. لكن في النهاية يتم تجاوزها بآليات منظمة وتسهيلات من الدول المضيفة، بالإضافة إلى معوق رئيسي الآن هو فيروس كورونا، علماً أنه تم التمهيد لتجاوز هذه العقبة مع الدول المضيفة إضافة إلى أن مجموعة من الإداريين والحجاج السوريين قد حصلوا على اللقاح اللازم لأداء هذه الفريضة”.

شروط اختيار رئيس مجموعة الحج

وفيما يخصّ توزيع الحصص على الشركات والمؤسسات السياحية التي تعمل بالحج، أشار الحلواني إلى أن للجنة الحَج العليا السورية مكاتبها الخاصة وليس لديها شركات سياحية أو مؤسسات؛ فاللجنة السورية تتعامل مع هذا الملف التعبدي كملف خدمي غير ربحي وجميع هذه المكاتب تعمل ضمن الخطة العامة الصادرة عن اللجنة؛ لذلك نرى أن العمل في هذه المكاتب متشابه إلى حد التطابق، فيخضع جميع العاملين والقائمين على خدمة ضيوف الرحمن لاختبارات شفهية وتحريرية ومقابلات شخصية لاعتمادهم ضمن كوادر اللجنة (رؤساء مجموعات أو موجهين أو مساعدين).

متابعاً: “وأيضاً هناك دورات تدريبية تثقيفية توجيهية تقوم بها الإدارة العامة، والحمد لله أغلب الكوادر العاملة لها خبرة تراكمية منذ عام 2013، وبعض رؤساء المجموعات قبل هذا التاريخ بزمن، وكل عام عند انتهاء الموسم يكون هناك تقييم لأداء الجميع بما فيهم لجنة الحج العليا، ووفق هذا التقييم تحدد الإعداد لكل رئيس مجموعة وكذلك تصدر الشروط الواجبة لمن أراد أن يصبح رئيس مجموعة على أن يجتاز الامتحان الشفوي والتحريري المقرر.

شائعات حول الحج

لفت مدير مكتب الحَج السوري، إلى أنه تظهر في كل فترة وخاصةً مع بداية موسم الحج شائعات وروابط لتسجيل الحَج المجاني أو برسوم رمزية، مؤكداً أنه يمكن تجنب هذه العملية الاحتيالية إما بالمراجعة الشخصية للمكاتب أو التواصل الهاتفي أو الاطلاع على موقع لجنة الحج العليا السورية.

قائلاً: “أيضاً نعول على وعي الناس بشكل عام والسوريين بشكل خاص، فلديهم من صفحات التواصل الاجتماعي ما يجنبهم ذلك، وهذه الصفحات بمجملها تجد الوسيلة للتواصل مع مكتب الحَج السوري بالقاهرة ومكاتبها في كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، الكويت، الإمارات العربية المتحدة، الأردن، قطر، لبنان، إسطنبول، غازي عنتاب، الريحانية، مرسين، (الشمال السوري مكتب باب الهوى – مكتب باب السلامة)، ومجموعة الحَج السورية في كردستان العراق (أربيل)”.

مقاعد مجانية لمسؤولين بالائتلاف

هناك شائعات تقول إن الائتلاف أو المسؤولين في ملف الحَج لديهم مقاعد مجانية، ما حقيقة ذلك؟ ردّاً على هذا السؤال قال الحلواني: “أؤكد لكِ أنه ليس هناك أي مقعد مجاني لأي أحد ما لم يكن من كوادر لجنة الحَج العليا المنوط بهم خدمة ضيوف الرحمن داخل أراضي المملكة العربية السعودية والإشراف على العملية الإدارية التنظيمية والصحية والدينية”.

ويتابع: “ما أقوله ينسحب على الجميع من السيد رئيس الائتلاف حتى الأخوة من الكوادر التي تعمل معها ما لم يكن لها تكليف بالعمل داخل المملكة ضمن الخطة التي تضعها لجنة الحَج العليا السورية“.

حاورته: سامية لاوند

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى