الشأن السوري

جامعة دمشق تتخذ إجراءً تاريخياً لم تقدم عليه سابقاً بحق إحدى الطالبات.. والسبب

تناقلت وسائل إعلام النظام السوري، اليوم الأربعاء، خبراً يفيد بإقدام جامعة دمشق على اتخاذ إجراء غير مسبوق، اعتبر تاريخياً كونه الأول من نوعه حتى اللحظة، حيث أقدمت على سحب شهادة الدكتوراه من إحدى الطالبات بعد 6 سنوات من منحها إياها.

– إجراء تاريخي من جامعة دمشق

نقلت صحيفة “وطن” الموالية، عن نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، محمد فراس الحناوي، عن قيام الجامعة بسحب شهادة دكتوراه من إحدى الطالبات التي حصلت عليها من كلية الزراعة منذ قرابة الـ6 سنوات، في سابقة تحصل للمرة الأولى في تاريخ جامعة دمشق.

وقال الحناوي في حديثه: “إن القرار صدر عن مجلس جامعة دمشق، بعد أن تم تشكيل لجنة من المختصين للتدقيق في الموضوع بناء على شكوى مقدمة رسمياً من صاحب البحث الأساسي المستلة منه الرسالة”.

وأضاف: “تم ضبط حالة (استلال) من البحث العلمي بنسبة تتجاوز الـ65 %، كما أن السرقة طالت النتائج التي توصلت إليها الرسالة البحثية”.

وأوضح بأنه تم صدور القرار النهائي بعدم أحقية شهادة الدكتوراه، مشيراً إلى أنه طلب من الحاصلة على الشهادة إعادة كافة الوثائق التي حصلت عليها بموجب قرار منحها الشهادة، علماً أنه تم التعميم على مختلف الجهات العامة بعدم تصديق هذه الوثائق أو الشهادات.

وأكد الحناوي بأنه بناء على القرار المتخذ تحرم الطالبة من إعادة تقديم البحث أو المناقشة من جديد، مشدداً على ضرورة تقديم الشكاوى عن أي بحث يحمل في مضمونه حالات سرقة أو أي “استلال” للبحث العلمي، ليصار إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه (أصولاً) وذلك بما يحفظ الشهادة العلمية.

كما نوه إلى أن الجامعة (المعينة فيها) أصدرت قراراً بإحالة الطالبة إلى مجلس التأديب لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال هذا الموضوع، مشيراً إلى أنه سيتم لفت النظر بالنسبة للجنة الحكم التي منحتها الدرجة في ذلك الوقت.

وقال: في حال كان قد تم تعيينها في أي مكان بناء على الشهادة التي تم سحبها، فمن المفترض أن يلغى التعيين، وخاصةً أن مخالفتها تندرج ضمن السرقة الفكرية.

– ضبط حالات الاستلال

وفي السياق، أفاد الحناوي بأنه سيتم اتخاذ آلية جديدة لضبط أي حالة “استلال”، وذلك من خلال البدء بوضع جميع الأطروحات (رسائل الماجستير والدكتوراه) على موقع الجامعة بشكل تدريجي.

والجدير ذكره أنه سبق أن تم تسجيل العديد من حالات الغش والتزوير، بعدد من الشهادات العلمية بسوريا بينهم محامون.

جامعة دمشق


تابع المزيد:

))فعالية اقامها الحراك الثوري في مدينة إدلب لإحياء الذكرى الثانية لرحيل منشد الثورة عبد الباسط الساروت

)) بالفيديو||ماذا قالت مشهورة سناب شات “أمل الشهراني” حول إقامتها مع رجل دون زواج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى