سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

إسرائيل تقتحم جنين.. اشتباكات ومقتل فلسطينيين وحركة “حماس” ترد (فيديو)

قتل ضابطين فلسطينيين وأصيب شخص ثالث بجروح، اليوم الخميس، في اشتباك دار بين القوات الأمنية الفلسطينية والقوات الإسرائيلية خلال مداهمة قامت بها الأخيرة لمدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.

اشتباك في جنين

وذكر جهاز الاستخبارات الفلسطيني أن القتيلين من عناصره وهما النقيب تيسير عبسة والملازم أدهم عليوي، مضيفاً أنهما قُتلا خلال اشتباك مسلح مع قوة خاصة إسرائيلية دخلت مدينة جنين.

اقرأ أيضاً: “مؤسف”.. الولايات المتحدة تعلق على قرار مجلس حقوق الإنسان حول فلسطين

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الشخص الثالث، وهو أسير محرر، أصيب بجروح بالغة وأدخل لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي، نتيجة الاشتباك المسلح.

من جهتها، أدانت الرئاسة الفلسطينية هذا التصعيد الإسرائيلي الذي وصفته بالخطير، محذرة من تداعياته.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن استمرار ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة لحقوق الشعب الفلسطيني واعتداءاته وعمليات القتل اليومية وآخرها ما يجري اليوم في جنين، وخرقه لقواعد القانون الدولي، ستخلق توتراً وتصعيداً خطيراً.

وأضاف أنه إلى جانب هذا التصعيد تواصل إسرائيل توسعها الاستيطاني في كل الأراضي الفلسطينية، في انتهاك لكافة قرارات الشرعية الدولية، والاقتحامات الواسعة للمستوطنين في عديد المناطق من محافظات الوطن.

 

بدورها قالت حركة “حماس”، إن ما جرى في جنين هو عمل بطولي شجاع، وهو الممارسة الحقيقية والمطلوبة لدور الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية في حماية شعبنا والدفاع عنه، وأن هذه الروح النضالية المقاومة يجب أن تتعزز وتتصاعد وتستمر، فرهاننا على أمثال الشهداء جميل العموري، وأدهم عليوي، وتيسير عيسى، من الشباب الفلسطيني الثائر كبير في وضع حد لجرائم وانتهاكات العدو وحسم المعارك معه.

وغالباً ما تنفذ إسرائيل عمليات دهم لمواقع في الضفة، تستهدف مسلحين فلسطينيين بانتظام لكنها نادراً ما تشتبك مع قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

لكن الشهر الماضي شهد حالة توتر مرتفع في كافة المناطق بالضفة، تضامناً مع قضية حي الشيخ جراح المهدد بالإخلاء القسري في القدس واقتحامات المسجد الأقصى.

شاهد أيضاً: السيسي في قلب غزة وحماس في أحضان المخابرات المصرية.. ماذا تريد مصر من فلسطين؟

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى