الشأن السوري

“الخائن والعميل”.. بذكرى وفاة حافظ الأسد استمع إلى وصف أنور السادات وصدام حسين له (فيديو)

تصادف اليوم الخميس الموافق 6/10 ذكرى وفاة حافظ الأسد رئيس سوريا السابق،  الــ 21، وكان قد تفاعل عدد واسع من السوريين سواء المعارضين أو الموالين منهم مع هذه المناسبة وتناقلوا عدة مقاطع مصورة عنه وله.

– ذكرى وفاة حافظ الأسد

قام بعض النشطاء السوريين المعارضين، بتناقل مقطعٍ مصورٍ للرئيس المصري السابق، أنور السادات، وهو يتكلم فيه عن حافظ الأسد وحربه على لبنان، ومحاصرته إحدى بلداته.

وفي المقطع المتداول، يظهر السادات وهو يتكلم عن الأسد الأب، قائلاً: “بيجي حافظ الأسد بالجيش السوري ومعداته الي معمولة عشان مقاتلة الجيوش، ويهجم على زحلة العزلاء، إلي زي طنطا”.

 

ويضيف: “بالضبظ ذي عملية بلطجي عنده قوة، بلطجي شايل معاه قوة”، ونوه في حديث آخر إلى أن حافظ الأسد، قال إنه رايح عام 1975، يدافع عن المقاومة الفلسطينية، فضرب المقاومة الفلسطينية في تل الزعتر وقتل منها الشيوخ والنساء والأطفال”.

وأكمل قائلاً: “بأنه قال أيضاً أنا رايح احمي المسلمين فسرقوا المسلمين وضربوهم، وقال سأحمي المسيحيين وضربهم وقال سأحمي التقدميين وقتل قائدهم”.

 

– وصف زعماء عرب آخرين لحافظ

وفي السياق، أكد رئيس العراق السابق، صدام حسين، بأن حافظ الأسد هو من تواطئ مع إيران لقصف أهداف داخل العراق، وساهم في أعمال العبث داخل لبنان، وهدد أمن شعبه ووحدة أراضيه.

ومن جهة آخرى، قام موالي الأسد بإعادة تداول مقاطع مصورة توثق لحظة إعلان خبر وفاة الأسد وكيف تفاعل المذيع مع الحادثة.

والجدير ذكره أن حافظ الأسد توفي في 10 يونيو / حزيران عام 2000، بعد حكم سوريا لمدة 30 عام، أحكم خلال تلك قبضته على كافة مقدرات سوريا وثرواتها وهيأ ابنه بشار لحكمها من بعده.

ذكرى وفاة حافظ الأسد


تابع المزيد:

))زيارة مرفقة بهجمات… قاآني يصل بغداد للقاء قادة الفصائل ويتسلم رسائلًا من الكاظمي

)) شاهد: “يعتقد القرويون أنّه شيطان خالد والتهم 80 شخصاً”.. القبض على التمساح المتوحش أسامة بأوغندا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى