الشأن السوريسلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| لحظة استهداف الطيران الروسي لمخبأ المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام ومقتله

نشر موقعٌ عسكريٌّ روسي معنيٌّ بتغطية الأحداث والتطورات العسكرية، مقطعاً مصوراً يظهر لحظة استهداف المتحدث العسكري لـ”هيئة تحرير الشام”، “أبو خالد الشامي”، في قرية إبلين بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

مقتل المتحدث باسم هيئة تحرير الشام

وفي معرض تعليقه على استهداف المتحدث باسم الهيئة، وصف حساب “مراسلون حربيون للربيع الروسي”، أمس الخميس، الضربة التي أدت لمقتله بـ “الأكثر دقة”، معتبراً أنّ الجيش الروسي دمّر “قادة أقوى تجمعٍ في سوريا، الجناح السوري السّابق للقاعدة، هيئة تحرير الشام، وهو جيشٌ حقيقيٌّ من آلاف المسلحين”.

لحظة استهداف سيارة القيادي

وبيّن المقطع المصور لحظة استهداف سيارة القيادي في قرية إبلين، خلال محاولة إخلاء جرحى القصف من المدنيين في القرية، فيما أكد مسؤلوا الهيئة تصفية “أبو خالد الشامي”، رفقة مسؤول التنسيق الإعلامي مع عناصر آخرين يتبعون لـ”الهيئة”.

يُشار إلى أنّ أحدث موجةٍ للقصف الروسي على إدلب وريفها، طالت عدّة مناطق مدنيةً أيضاً، ما تسبب بمقتل عدة أشخاصٍ بينهم امرأة وطفلها، في حين تركزت الاستهدافات على قرية إبلين ما خلّف خسائر في صفوف “هيئة تحرير الشام”.

إلى ذلك، أفادت فرق “الدفاع المدني”، أنّ قصف الأمس كان “الأعنف” منذ بداية حملة التصعيد، حيث “ضاعفت قوات النظام مدعومةً بالطيران الروسي من قصفها على منطقة جبل الزاوية، وارتكبت مجزرةً في بلدة إبلين جنوبي إدلب، راح ضحيتها 11 قتيلاً بينهم امرأةٌ وطفلها، وأصيب ستةٌ آخرون بعضهم بحالةٍ حرجة”.

وأشارت فرق الدفاع عبر حساباتها الرسمية، إلى أنّ سلسلة الغارات طالت سبع بلداتٍ وقرى في جبل الزاوية، هي الموزرة والفطيرة ومجدليا بستّ غاراتٍ جويةٍ روسية، وقريتي كفرعويد وسان بأكثر من 40 قذيفةً مدفعية، وبلدة البارة بعشرين صاروخ راجمة، فيما أصيب شابٌ بقرية منطف بقصفٍ مدفعي.

وفي غضون ذلك، نفّذ النظام السوري قصفاً على بلدة الكندة بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى إصابة مدنيٍّ بجروحٍ طفيفة.

اقرأ أيضاً : بالفيديو||قصف صاروخي متبادل بين النظام السوري والمعارضة بـ ريف إدلب الجنوبي.. و”ستيب” ترّصد محاور القصف

من جانبها، أعلنت هيئة تحرير الشام صباح اليوم ، بأن أكثر من 110 قذيفةٍ صاروخيةٍ خلال 24 ساعةً الماضية أطلقت من مناطق سيطرتها باتجاه مواقع حساسةٍ لدى قوات النظام السوري في المنطقة مؤكدةً وقوع قتلى وجرحى في صفوف النظام السوري وخسائر ماديةٍ كبيرة.

وأضافت الهيئة أنّ مواقع النظام التي تمّ استهدافها، بلغ عددها عشرين هدفاً، حيث تمّ استهداف مدن سراقب وكفرنبل وحزارين والدار الكبيرة ومعرة حرمة وبسقلا وجوباس وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام جنوب شرقي إدلب.

وأضافت الهيئة، أنّها نفذت قصفاً تجاه مواقع النظام في ريف حماة الغربي بوابلٍ من الصواريخ، تمّ على إثرها تدمير مقراتٍ عسكريةٍ ومرابض مدفعيةٍ تابعةٍ له.

بالفيديو|| لحظة استهداف الطيران الروسي لمخبأ المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام ومقتله
بالفيديو|| لحظة استهداف الطيران الروسي لمخبأ المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام ومقتله

اقرأ أيضاً : الميدان في إدلب يشتعل.. تصاعد الاستهدافات على خلفية مقتل قيادي بارز بالهيئة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى