سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

وزير الخارجية المصري: لم يحن الوقت لرفع مستوى العلاقات مع تركيا (فيديو)

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن رفع مستوى العلاقات مع تركيا سيكون في الوقت المناسب.

وزير الخارجية المصري يعلن الشروط

وفي لقاء له مع قناة “صدى البلد” المصرية، السبت، ثمّن شكري تصريحات نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو عن قرب تبادل السفراء، قائلاً إنها “تصريحات مقدّرة”، لكنه أشار إلى أن “عودة العلاقات تخضع للتقييم والرصد ليكون رفع مستواها في الوقت المناسب”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال في مقابلة تلفزيونية الأسبوع الماضي، إن “اجتماع وزيري خارجية تركيا ومصر، وإعادة السفراء بشكل متبادل سيحدث خلال الفترة المقبلة”.

ورداً على تصريحات أوغلو، أوضح شكري أن “هناك مسار يتم من خلال تقييم السياسات التركية، وفي مقدمتها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والاحترام المتبادل، وإقامة العلاقات على أساس المصلحة”.

 

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية التركي يوضح الخطوة التالية بالعلاقات بين تركيا ومصر ويدعو إسرائيل لأمر 

وأكد شكري أن “استعادة العلاقات عملية متدرجة تتم من خلال تقييم ورصد وشعور من مصر بأنه هناك فائدة تعود فعلاً من خلال السير قدماً في رفع مستوى العلاقة في التوقيت المناسب”.

وكشف الوزير المصري عن توقعات وطلبات من قبل مصر، مؤكداً أنه “إذا تم مراعاتها من قبل تركيا فهذا من شأنه أن يذلل الصعوبات القائمة”، لافتاً إلى أن بلاده “تسعى لأن يكون لها علاقات وثيقة مع شركائها الإقليميين والدوليين، لكن على أسس سليمة من مراعاة المصلحة المصرية”.

وكان وفداً تركياً زار القاهرة، في الـ 5 و6 من أيار/مايو الماضي، بدعوة من مصر، وصدر بعد الزيارة بيان مشترك وصف المحادثات بأنها كانت “صريحة ومعمقة”.

وفي آذار/مارس، أعلنت تركيا استئناف اتصالاتها الدبلوماسية مع مصر، كما طالبت وسائل إعلام مصرية المعارضة العاملة على الأراضي التركية، منها تابعة لجماعة “الإخوان المسلمين”، بتخفيف النبرة تجاه السلطات المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى