الشأن السوريسلايد رئيسي

الخارجية الأمريكية تعلّق على مجزرة مستشفى “الشفاء” في عفرين وتطالب بالآتي

ندّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، اليوم الإثنين، بما وصفه “هجوماً همجياً” طال مستشفى “الشفاء” في مدينة عفرين شمال شرقي حلب، مشدّداً على ضرورة التوقف الفوري لإطلاق النار ووقف تصعيد العنف، في عموم سوريا.

الخارجية الأمريكية تصدر بياناً خاصّاً

وفي التفاصيل، قال برايس في بيانٍ للوزارة: “ندين بأشد العبارات هجمات الأمس على مستشفى الشفاء… أودى هذا الهجوم الهمجي بحياة الأطفال والطاقم الطبي والمستجيبين الأوائل”، مشدداً على ضرورة تحييد المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات، وعلى عدم معاملتها معاملة الأهداف العسكرية”.

ونوّه برايس إلى أنّ الهجوم وقع رغم أنه “تمت مشاركة إحداثيات هذا المستشفى مع آلية الأمم المتحدة لمنع التصعيد في سوريا”، ووصفه بأنّه “جزءٌ من تصعيدٍ للعنف في الآونة الأخيرة، في شمال غرب سوريا، ويجب أن يتوقف”.

الهدف من التصعيد الروسي في إدلب

وفي وقتٍ سابقٍ،  قال “معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى”، في تقريرٍ له إنّ الهدف الروسي من التصعيد في محافظة إدلب، إيصال رسالتين حول الملف السوري إلى الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، قبيل القمة المقرر عقدها بجنيف مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

وأوضح المعهد أنّ “الرسالة الأولى التي أراد “بوتين” إيصالها لبايدن هي أنّ إدلب لا تزال تديرها جماعةٌ “إرهابية” مصنفةٌ من قِبل واشنطن، لذا فإنّ تقديم المساعدات الإنسانية لتلك المنطقة غير ضروري”، أما الرسالة الثانية، هي أنّ أيّ شيءٍ تفعله واشنطن، لا يغيّر حقيقة أنّ روسيا تمتلك كل النفوذ العسكري في سوريا، وتواصل اتباع سياساتها من موقع قوة.

وطالب المعهد الولايات المتحدة بتبني سياسة أقوى تجاه روسيا، محذِّراً من أن استمرار “النهج المتواضع” للسياسة الأمريكية في سوريا، لن يؤدي إلا إلى المزيد من “استعراض العضلات” الروسية.

اقرأ أيضاً : خبير بمجلس الشؤون الدولية الروسي يكشف سبب التصعيد على إدلب ويتحدث عن معركة قادمة لا محالة

مجزرة مستشفى الشفاء في عفرين

ووفق آخر إحصائياتٍ مسجلة، فقد ارتفعت حصيلة قتلى المجزرة في مستشفى الشفاء بمدينة عفرين إلى 22 قتيل، بينهم عاملين إنسانيين من منظمة شفق، ومستخدمتين في مستشفى الشفاء من كوادر منظمة سامز، ومدنين، إضافة لإصابة ثلاث عناصر من الدفاع المدني وأكثر من سبعةٍ من كوادر المستشفى، علاوة عن تدمير أجزاءٍ كبيرةٍ من المستشفى الذي خرج عن الخدمة، وإصابة قرابة 20 مدنياً آخرين.

الخارجية الأمريكية تعلّق على مجزرة مستشفى "الشفاء" في عفرين وتطالب بالآتي
الخارجية الأمريكية تعلّق على مجزرة مستشفى “الشفاء” في عفرين وتطالب بالآتي

اقرأ أيضاً : الخارجية السورية ترد على الأمريكية وتتحدث عن “الجولان”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى