أخبار العالم العربي

“الإعدام شنقاً 3 مرات”.. صدور الحكم النهائي بحق قاتل الصيدلانية شيلان دارا ووالديها

عاقبت محكمةٌ جنائيةٌ عراقية، اليوم الإثنين، قاتل الناشطة الصيدلانية شيلان دارا ووالديها العام الماضي ذبحاً داخل شقتهم بالإعدام شنقاً لثلاث مرّات.

الحكم على قاتل الصيدلانية شيلان

وخلال بيانٍ نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، أشار مجلس القضاء الأعلى العراقي إلى إنّ “المجرم نفَّذ جرائم القتل عندما كان ينفِّذ عملية سرقةٍ لممتلكات العائلة في شقتهم الواقعة بالعاصمة بغداد”.

اعترافاتٌ أدلى بها المتهم

وفي سبتمبر الماضي، نشرت وزارة الداخلية اعترافاتٍ للمتهم أدلى بها بعد مسح الأدلة في مسرح الحادث، حيث أشار إلى أنّه عمد إلى قتل والدة شيلان ومن ثمّ قتل والدها.

وحينها، قال المتهم الذي يدعى “مهدي حسين ناصر مطر”، إنّه أعدّ مسبقاً لجريمته وكانت بدافع السرقة، مضيفاً أنه عمد إلى تهديد والد الضحية، في حال لم يعطه المال، وهو أمرٌ رفضه الزوج، ليقوم بطعنه وقتله في الحال.

وأضاف مطر، أنّ والدة شيلان حضرت للمنزل بعد ذلك، فقام بقتلها أيضاً، وتكررت الحالة مع الناشطة العراقية كذلك.

وفي اعترافاتٍ أولية أدلى بها في مقطعٍ مصورٍ نشرته السلطات في إقليم كردستان (حيث أُلقي القبض عليه)، أكد مطر أنّه جاء لبيت الناشطة شيلان من أجل اقتراض المال، وعندما رفض والد الناشطة إعطاءه ما أراد عمد إلى قتله أولاً وثم قتل الزوجة، وبعدها قتل شيلان.

وفي المقابل، نفى القاتل وجود أيّ علاقةٍ تربط بين الجريمة  ومشاركة الناشطة شيلان دارا بأيّ تظاهراتٍ أو أسبابٍ أخرى.

وكانت السلطات العراقية اعتقلت المتهم بتنفيذ الجريمة بعد نحو 24 ساعة من وقوعها.

اقرأ أيضاً : شاهد|| اعترافات منفذ جريمة العراق التي راح ضحيتها عائلة كاملة ذبحاً وخنقاً

جريمة هزت الرأي العام العراقي

وهزت جريمة مقتل الناشطة الصيدلانية وعائلتها الرأي العام  في العراق، بسبب الطبيعة العنيفة للحادث وكذلك لكونها شاركت في التظاهرات كمسعفة، مما أثار شكوكا باحتمال تعرضها للاغتيال، على غرار ناشطين آخرين.

"الإعدام شنقاً 3 مرات".. صدور الحكم النهائي بحق قاتل الصيدلانية شيلان دارا ووالديها
“الإعدام شنقاً 3 مرات”.. صدور الحكم النهائي بحق قاتل الصيدلانية شيلان دارا ووالديها

اقرأ أيضاً : معركة كيس الموت.. التي انتصر فيها العراقيون على الأمريكيين بحيلة “دخان النفط”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى