الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| بعد الاستهداف الإسرائيلي.. ميليشيا حزب الله تقترب أكثر من الجولان وتلجأ لهذه الحيلة للتخفي

كشف مصدرٌ خاص لوكالة “ستيب” الإخبارية، اليوم الإثنين، بأن ميليشيا حزب الله اللبناني نقلت نقطةً تابعةً لها قرب حدود الجولان المحتل، كانت قد استهدفتها إسرائيل في الآونة الأخيرة.

ميليشيا حزب الله تقترب من الحدود

وفي التفاصيل ، ذكر المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، بأنّ ميليشيا حزب الله اللبناني أقامت نقطةً جديدةً لها في حرش خربة المرج قرب بلدة عين التينة.

وأوضح بأنّ المجموعات التابعة لـ “حزب الله” قامت ببناء سواتر وتحصين نقطتها الجديدة خوفاً من استهدافٍ إسرائيليٍّ، حيث كان عناصرها يرتدون لباس قوات النظام السوري.

نقل عتاد عسكري ولوجيستي

وأكد أنّ المجموعة التي نقلت عتاداً عسكريّاً ولوجستياً هي تابعة لحزب الله اللبناني، رغم أنّها ترتدي لباس قوات النظام السوري للتمويه، ومعهم عددٌ من مقاتلي قوات النظام السوري من اللواء 90، ممن شاركوا بالحفر والتمترس لتحصين النقطة.

كثافة الغطاء الحراجي والقرب من الجولان

وعن أسباب اختيار الميليشيا اللبنانية حرش خربة المرج تحديداً، عزا المصدر ذلك لسببين، أوّلهما لكثافة الغطاء الحراجي في المنطقة وثانيهما لقربها من الحدود مع الجولان السوري المحتل.

وكانت إسرائيل قد استهدفت ذات المجموعة في الـ 5 أيار/ مايو الفائت والتي كانت تقيم في غابات الأسد بالقرب من محطة سادكوب شرق بلدة خان أرنبة، وأسفرت عن إصابة ثلاثةٍ من عناصرها.

وطال الاستهداف حينها مكتب ضابطٍ بقوات النظام السوري يدعى “لبيب خضر”، ضمن اللواء 90.

وفي وقتٍ سابقٍ، أفادت مصادر محلّيةٌ أنّ قوات النظام اعتقلت الضابط ذاته بعد أن عثرت في هاتفه على رسائل من أرقامٍ إسرائيليةٍ، وذلك على الرغم من تحذيراتٍ إسرائيليةٍ سابقة لذات الضباط بعدم التعامل مع حزب الله للحفاظ على سلامته.

وفي سياقٍ ذي صلة، أفاد مراسل الوكالة في محافظة دير الزور، أنّ طائرةً حربيةً مجهولة التبعية، قصفت بثلاث صواريخٍ شديدةٍ الانفجار نفقاً تستخدمه ميليشيا الحرس الثوري الايراني مستودعاً للأسلحة في قاعدة الإمام علي الواقعة بالقرب من منطقة السكك جنوبي البوكمال بريف ديرالزور الشرقي.

وأفاد المراسل، أنَّ القصف أدّى لتدمير النفق المذكور بشكلٍ كاملٍ، فضلاً عن دوي عدّة انفجاراتٍ ناتجة عن انفجار الأسلحة والذخيرة داخل المستودع وتصاعد ألسنة اللهب.

مواضيع ذات صِلة : خيم وسيارات دفع رباعي… إيران وحزب الله ينشآن نقطةً تبعد أمتاراً من الجولان المحتل

وبحسب مصدرٍ طبيٍّ خاص من داخل مستشفى الزاهراء الإيراني بمدينة البوكمال، أسفر الاستهداف عن مقتل 11 عنصراً إلى الآن إضافةً إلى إصابة 28 عنصراً آخرين بعضهم بحالةٍ حرجة.

إلى ذلك، قامت الميليشيا بنصب طوقٍ أمنيٍّ حول المستشفى وعدم السماح باستقبال مرضى سوى إصابات الحرس الثوري.

شاهد أيضاً : أقصر 6 حروب خاضها البشر في التاريخ… إحداها بسبب مباراة كرة قدم

خاص|| بعد الاستهداف الإسرائيلي.. ميليشيا حزب الله تقترب أكثر من الجولان وتلجأ لهذه الحيلة للتخفي
خاص|| بعد الاستهداف الإسرائيلي.. ميليشيا حزب الله تقترب أكثر من الجولان وتلجأ لهذه الحيلة للتخفي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى