الشأن السوري

مع مرور عام كامل على التداول الرسمي لـ العملة التركية شمال سوريا.. سلبيات لم يتوقعها الأهالي (صور)

زادت التقلبات الغير مقبولة للعملة التركية مقابل الدولار الأمريكي من معاناة السوريين في الشمال السوري، حيث بات المواطن في محافظة إدلب يخاف من انخفاض الليرة التركية فترتفع أسعار المواد التموينية أضعاف ما تؤول إليه العملة التي أصبحت رسمية في المنطقة.

– التداول بالعملة التركية

وبمناسبة مرور عام كامل على استبدال الليرة السورية بالليرة التركية في التعاملات المالية بالشمال السوري المحرر، إلتقت وكالة “ستيب” الإخبارية، مع بعض القاطنين هناك واستطلعت آرائهم في هذا الموضوع.

العملة التركية

حيث قال المواطن أبو محمد الخليل: إنه وفي بداية دخول العملة التركية إلى المنطقة رأينا فيها الخلاص من العملة السورية ذات التقلبات اليومية في أسعارها مقابل العملات الدولية، ولكن مع الوقت الأمر ازداد تعقيداً فالليرة التركية أصبحت تنخفض وترتفع أكثر من ثلاث مرات في اليوم الواحد.

2 1 1

وأضاف الخليل أن تقلبات الليرة التركية انعكست سلباً على المعيشة اليومية للمواطنين، حيث ترتفع أسعار المواد والخضار لكل سنت أضعاف مضاعفة لا يقبلها العقل دون رقيب على جشع التجار.

1 1 1

وفي لقاء آخر لوكالتنا مع إحدى العائلات النازحة من ريف إدلب الجنوبي قال الأب: إنه منذ الصباح يتسوق مع عائلته في مدينة أطمة وخلالها رأى أسعار متفاوتة بين المحلات التجارية فعلبة السمنة النباتية مثلاً تباع بأكثر من ثلاثة أسعار، ففي المحل الأول بــ 11 ليرة والثاني 12 والثالث بــ13 ليرة تركية، أما السبب فجاهز وهو انخفاض الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

4 1 1

وأشار رب العائلة إلى مشكلة أخرى في التعامل بالليرة التركية وهي جبر الكسور فالقطعة التي يكون سعرها 60 سنت تركي تباع بليرة بحجة عدم وجود قطع نقدية معدنية صغيرة، ما زاد الأمر تعقيداً لدى الفقراء الذين تضاعفت عليهم الأسعار دون أي مدخول لديهم.

6 1 1

هذا ويشتكي الكثير من عمال اليومية من عدم تناسب دخلهم اليومي مع مصروفهم منذ دخول الليرة التركية إلى البلاد بسبب تدني أجورهم إلى أقل من 20 ليرة تركية، فيما تحتاج العائلة التي تتألف من 5 أشخاص إلى أكثر من 50 ليرة كمتوسط مصروفها اليومي.

ونقل مراسلنا في المنطقة قول المواطن محمود الذي رأى أنه منذ دخلت الليرة التركية إلى المنطقة تضاعفت معاناة الكثيرين بسبب عدم وجود البركة فيها حسب قوله، و100 ليرة تركية تساوي عنده بضع ربطات من الخبز وبعض الخضار والحاجيات البسيطة فقط.

والجدير ذكره أن حكومة الإنقاذ فرضت على سكان المناطق الواقعة تحت سيطرتها التعامل بالليرة التركية منذ سنة بعد مطالبات عديدة بإيجاد البديل عن العملة السورية التي بدأت حينها بالانهيار.

 

3 1 1


تابع المزيد:

))بالفيديو|| “جعل عاليها واطيها”.. فيل يحضر حفل زفاف في الهند ويهنؤوهم بطريقة فريدة

)) عروس داعش تطل مجدداً.. كنت طفلة غبية وأحب كاني ويست (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى