أخبار العالمسلايد رئيسي

سباق الانتخابات الرئاسة الإيرانية يشهد انسحاباتٍ جديدة.. والوكالة الذرية تربط إحياء الاتفاق النووي بتشكيل الحكومة

كشف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، اليوم الأربعاء، أنّ مساعي إحياء الاتفاق النووي مع إيران من جديد، مرهونةٌ بتشكيل حكومةٍ إيرانيةٍ جديدة، في إشارةٍ منه إلى الانتخابات الرئاسة الإيرانية التي تتزامن مع المفاوضات حول الاتفاق النووي الإيراني بجولتها السادسة في فيينا.

المفاوضات حول الاتفاق النووي الإيراني

وخلال مقابلة مع صحيفة “لا ريبوبليكا”، أكد غروسي أن “المناقشات الجارية منذ أسابيع تعاملت مع قضايا فنية معقدة وحساسة جداً لكن المطلوب هو الإرادة السياسية من جميع الأطراف”، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة رويترز، اليوم الأربعاء.

موعد تشكيل الحكومة الإيرانية القادمة

من جانبه، قال متحدثٌ باسم الحكومة الإيرانية، إنّه من المتوقع أن يُشكل الرئيس الجديد حكومته بحلول منتصف أغسطس القادم، في حين أنّ فترة ولاية الرئيس الحالي حسن روحاني، ستنتهي الثالث من أغسطس، ما يعني أن مفاوضات فيينا قد تمتد إلى ما بعد هذا التاريخ.

روحاني يدافع عن إنجازات حكومته

وفي موازة ذلك، زعم الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم، أنً نمو الاقتصاد في عهد حكومته أجبر الولايات المتحدة على الدخول في مفاوضات مع طهران.

وقال روحاني في كلمةٍ خلال اجتماعٍ لمجلس الوزراء الإيراني: “نمونا الاقتصادي أجبر الأمريكان على التفاوض معنا”.

وأضاف روحاني موجهاً حديثه لخصومه المتشددين: “الإذن بالتفاوض مع أمريكا صدر في عهد الحكومة السابقة (محمود أحمدي نجاد)، فلماذا الكذب”، متسائلاً: “ما الذي حققتموه عندما تفاوضتم لمدة 7 سنوات؟ لقد كانت لكم ولا تزال مسؤوليات في النظام”.

ودافع روحاني عن إنجازات حكومته التي تعرضت لانتقاداتٍ لاذعة من مرشحي التيار المتشدد خلال حملة الدعاية الانتخابية في الأيام الماضية.

انسحاب مرشح متشدد من الانتخابات الرئاسة الإيرانية

إلى ذلك، أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم الأربعاء، انسحاب المرشح المتشدد علي رضا زاكاني، من سباق الانتخابات الرئاسية لصالح رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي.

وكشف زاكاني عن خطوته هذه أثناء زيارته لمرقدٍ دينيٍّ في العاصمة طهران، قائلاً “قررت الانسحاب من سباق الانتخابات الرئاسية لصالح السيد إبراهيم رئيسي“.

وأضاف ”أنا اعتبر إبراهيم رئيسي مرشحاً صالحاً وسأصوت له بنفسي، وآمل أن يتم إجراء إصلاحاتٍ جوهرية في إيران بعد انتخابه“.

وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، أعلن المرشح الإصلاحي محسن مهر علي زاده، انسحابه من سباق الانتخابات لصالح المرشح الإصلاحي المعتدل عبد الناصر همتي.

مواضيع ذات صِلة : الخارجية الفرنسية: الوقت ليس في مصلحة أحد ويجب اتخاذ “قرارات شجاعة” بشأن مفاوضات فيينا

وستكون المنافسة حتى الآن بين خمسة مرشحين أربعةٌ منهم من التيار الأصولي المحافظ وواحدٌ من الإصلاحيين في الانتخابات التي يحقُّ لنحو 59 مليون إيراني الإدلاء بأصواتهم فيها، وسط توقعاتٍ بتدني نسب المشاركة.

شاهد أيضاً : اندلاع حريق هائل في أكبر شركة للمشروبات الغازية في إيران

سباق الانتخابات الرئاسة الإيرانية يشهد انسحاباتٍ جديدة.. والوكالة الذرية تربط إحياء الاتفاق النووي بتشكيل الحكومة
سباق الانتخابات الرئاسة الإيرانية يشهد انسحاباتٍ جديدة.. والوكالة الذرية تربط إحياء الاتفاق النووي بتشكيل الحكومة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى