أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد رسالة بري.. تصريحات “غير متوقعة” من باسيل حول تشكيل الحكومة اللبنانية

على وقع حرب البيانات بين رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري وسعد لحريري المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية، أشار رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل إلى أنه مع تشكيل حكومة برئاسة الحريري سريعاً.

وكانت رئاسة الجمهورية قد عبرت يوم أمس بشكل صريح أنها لا تريد سعد الحريري رئيساً مكلفاً في بيان عالي اللهجة موجّه لرئيس مجلس النواب نبيه بري.

بري يوضح إجراءات تشكيل الحكومة اللبنانية

ورداً على بيان رفض الحريري، أكد نبيه بري اليوم الأربعاء، أن قرار تكليف رئيس الحكومة خارج عن إرادة رئيس الجمهورية بل هو ناشئ عن قرار السلطة التشريعية.

وأضاف بري في لهجة حادة، “ليس لرئيس الجمهورية حق دستوري بوزير واحد فهو لا يشارك في التصويت في الحكومة”، منوهاً أن “الذي يجري الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة هو الرئيس المكلف”.

وجاء في تصريح بري، أن “كل شيء متعطل والبلد ينهار والمؤسسات تتآكل والشعب يتلوى وجدار القسطنطينية ينهار مع رفض مبادرة وافق عليها الغرب والشرق وكل الأطراف اللبنانية إلا طرفكم الكريم، فأقدمتم على البيان البارحة صراحة تقولون لا نريد سعد الحريري رئيساً للحكومة”.

وأضاف “هذا ليس من حقكم، وقرار تكليفه ليس منكم، والمجلس النيابي قال كلمته مدّويه جواب رسالتكم إليه”.

تصريح مفاجئ لباسيل

من جهته، رأى جبران باسيل، وهو صهر رئيس الجمهورية ميشال عون، في تصريح من مجلس النواب أن تأليف الحكومة برئاسة سعد الحريري هو خيار “ملزمون به وفق الدستور”.

وأشار إلى وجود بوادر ثورة اجتماعية جديدة محقة بسبب الذل الذي يعيشه اللبنانيون، مشدداً على أن هناك مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتق مجلس النواب في موضوع ترشيد الدعم والبطاقة التمويلية، لافتاً إلى أن “أموال البطاقة التمويلية مؤمنة”.

واعتبر أن موضوع “ترشيد الدعم يجب أن ينتهي للانكباب على مواضيع أخرى كتشكيل الحكومة”. وكرر “إننا مع تأليفها بسرعة برئاسة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري”.

ويشهد لبنان منذ صيف 2019 انهياراً اقتصادياً متسارعاً فاقمه انفجار مرفأ بيروت المروع وإجراءات مواجهة فيروس كورونا.

ويواجه اللبنانيون ظاهرة الطوابير، وصفت بـ “طوابير الذل” أمام محطات الوقود والمستشفيات والمصارف والأفران، وسْط غياب لأي حلول جذرية للانهيار الاقتصادي المتفاقم، أو الاتفاق على تشكيل الحكومة من شأنها أن تنقذ لبنان من أزمته.

وتخطى الدولار سعر الـ 15 ألف ليرة لبنانية، وهو ما أدى إلى تدهور القدرة الشرائية للمواطنين، بالإضافة إلى تراجع قدرة مصرف لبنان على تلبية قرار الحكومة بدعم الأدوية والمواد الأساسية المدرجة على لوائح الدعم، ما يؤثر بدوره على انخفاض مخزون الأدوية وحليب الأطفال في الصيدليات وفقدان بعضها وتراجع مخزون المستلزمات الطبية في المستشفيات، وعدم توفر المواد الغذائية المدعومة.

مواضيع ذات صِلة : بوتين يهاتف الحريري ويؤكد دعمه لإجراءات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

ولا يزال على القادة السياسيين المنخرطين في سجالات، الاتفاق على حكومة جديدة للحلول مكان حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب الذي استقال غداة حادثة انفجار مرفأ بيروت العام الماضي.

شاهد أيضاً : عالروزانا.. غنتها فيروز وصباح فخري وكانت شاهدة على شهامة أهل حلب مع تجار لبنان وإنقاذهم من مجاعة

بعد رسالة بري.. تصريحات "غير متوقعة" من باسيل حول تشكيل الحكومة اللبنانية
بعد رسالة بري.. تصريحات “غير متوقعة” من باسيل حول تشكيل الحكومة اللبنانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى