الشأن السوريخبر عاجل

الجيش الإسرائيلي يدمر موقعاً لـ “حزب الله” اللبناني في القنيطرة

استهدف الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، نقطة عسكرية تابعة لقوات النظام السوري، يتردد إليها عناصر من “حزب الله” اللبناني في محافظة القنيطرة القريبة من الحدود، جنوب سوريا.

الجيش الإسرائيلي يدمر نقطة مراقبة

وذكرت مصادر محلية، أن المدفعية الإسرائيلية استهدفت نقطة استطلاع عسكرية يتردد إليها مقاتلين من “حزب الله” اللبناني وكانت تضم نحو 12 عنصراً مهمتهم مراقبة الحدود ورصد التحركات.

وأشارت إلى أن النقطة تتبع لـ “اللواء 90” التابع لـ “الفيلق الأول” في قوات النظام السوري، واستُهدفت من خلال دبابات “ميركافا” المتواجدة على الشريط الحدودي، ما أدى إلى تدمير الموقع دون وقوع إصابات.

ويأتي هذا الاستهداف كأول تحرك عسكري على الحدود السورية منذ تولي رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتليه بينيت منصبه.

وكان مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” تحدث قبل يومين عن نشاط لحزب الله اللبناني على حدود الجولان المحتل، حيث نقل عناصر حزب الله نقطة تابعة لها قرب حدود الجولان المحتل، كانت قد استهدفتها إسرائيل في الآونة الأخيرة.

وأوضح المصدر أن ميليشيا حزب الله أقامت نقطة جديدة لها في حرش خربة المرج قرب بلدة عين التينة، والتي لا تبعد سوى بضعة أمتار عن حدود الجولان المحتل.

اقرأ أيضاً: منها لـ حزب الله.. ضربات إسرائيلية على مواقع عسكرية بريف القنيطرة

استهداف رئيس المصالحات

من جهة أخرى، استهدفت عبوة ناسفة سيارة رئيس مجلس محافظة القنيطرة “الحرة” سابقاً، ورئيس “لجنة المصالحات” حالياً، ضرار البشير، في ريف القنيطرة الجنوبي، حيث أسعف إلى مستشفى “ممدوح أباظة” بالقنيطرة.

وذكرت مصادر محلية، أن البشير تعرض لعدة تهديدات بالقتل عن طريق الاستهداف بعبوات ناسفة من قبل مجهولين، وذلك بسبب مرافقته لضباط الأمن العسكري ورئيس فرع “سعسع” في المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن الاستهداف حدث في بلدة الرفيد التي تبعد أمتار عن حدود الجولان وفيها نقطة تابعة لقوات فض الاشتباك الدولية “الأندوف”.

إسرائيل تدمر موقعاً لـ "حزب الله" اللبناني في القنيطرة
إسرائيل تدمر موقعاً لـ “حزب الله” اللبناني في القنيطرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى