الشأن السوريسلايد رئيسي

رئيسة “مسد” تفتح النار على النظام السوري: يرى في الحسم العسكري حلاً وحيداً للملف السوري

فتحت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) إلهام أحمد، اليوم الخميس، النّار على النظام السوري وتطرقت في أحدث تصريحاتها الصحفية إلى الحسم العسكري الذي لا يزال النظام القائم في دمشق يحصر رؤيته للحلّ فيه.

رئيسة مسد تفتح النّار على النظام السوري

وخلال حديثها لموقع “ليفانت”، أكدت “أحمد”، أنّ “الإدارة الذاتية” الكردية، أبدت على الدوام استعداداً للحوار وإيجاد صيغةٍ للحلّ السياسي، بما ينسجم مع القرار الأممي ذو الرقم 2254.

النظام يسعى لكسب الوقت ويرفض تقديم التنازلات

وأشارت “أحمد” إلى أنّه وفي المقابل، لا يزال النظام يرفض أيّ انفتاحٍ تجاه مشروع “الإدارة الذاتية”، ويريد العودة إلى نظام الحكم القائم ما قبل عام 2011،(في إشارةٍ لتاريخ اندلاع الثورة السورية)، بهدف الاستمرار في كسب الوقت وعدم تقديم أي
تنازلات.

ولفتت الرئيسة المشتركة للمجلس، إلى أنّ الإشارات التي وصلت في الآونة الأخيرة إلى النظام السوري من بعض الدول العربية والغربية، والتي تحدثت عن إمكانية الانفتاح على النظام جعلته “يقتنع أكثر بصوابية هذه السياسة، وهو ينتظر المزيد من الخطوات باتجاه دمشق”.

وفيما يتعلّق بالتواصل مع بقية الأطراف السورية الفاعلة، أشارت رئيسة “مسد” إلى أنّ: “الإدارة الذاتية” مصرّة على الحوار مع المعارضة السورية الوطنية والديمقراطية التي ترى فيها شريكاً حقيقياً في جبهةٍ لابد من إنجازها للضغط على النظام ودفعه لقبول الحلول السياسية”،على حدّ وصفها، مؤكدةً في ذات الوقت على وجود حواراتٍ مع مختلف الكيانات السياسيّة المعارضة.

أما فيما يتعلّق بمشاركة “مسد” في مباحثات اللجنة الدستورية مستقبلاً، أكدت “أحمد” أنّ الطريقة التي رسمت وفقها العمليّة السياسيّة أخذت بعين الاعتبار ظروف الصراع الإقليمي والدولي في سوريا، ولم تراعِ الواقع المحلّي للسوريين.

وتطرقت إلى آلية حكم النّظام المركزي، واصفةً إيّاه بأنه لا يمكن أن يحلّ مشاكل سوريا ولن يجعلها دولةً قويةً ومستقرة، مضيفةً أنً شكل” الإدارة الذاتية” هو أفضل مدخلٍ لحلّ النزاع السوري، على حدّ تعبيرها.

وفي ختام حديثها، وجهت “أحمد” اتهاماتٍ لأطرافٍ عديدةٍ محيطةً بسوريا، لم تسمّها، معتبرةً أنها لا ترغب في إنهاء الصراع القائم في البلاد، وإنما تسعى إلى تكريس الانقسام بين السوريين.

مواضيع ذات صِلة : مسؤولة كردية.. التقينا مع الروس في حميميم وتواسطوا لنا عند النظام السوري

يشار إلى أنّ مجلس الديمقراطية السورية المعروف اختصاراً بـ “مسد”، هو الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، تعرّف نفسها على أنها تمثل “نظام علماني وديمقراطي ولا مركزي في كل سوريا”.

شاهد أيضاً : ربطها بالسلاسل وعذبها بشكل مأساوي بسبب الجوال.. اعتقال والد مراهقة في سوريا

رئيسة "مسد" تفتح النار على النظام السوري: يرى في الحسم العسكري حلاً وحيداً للملف السوري
رئيسة “مسد” تفتح النار على النظام السوري: يرى في الحسم العسكري حلاً وحيداً للملف السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى