خبر عاجل

بالفيديو|| الجيش الإسرائيلي يقمع مصلين خرجوا بتظاهرة سلمية جنوب نابلس

أفادت وسائل إعلامٍ فلسطينية، ظهر اليوم الجمعة، بقيام قوّة تابعة لـ الجيش الإسرائيلي بالتصدّي لمظاهرةٍ سلميّةٍ عند مدخل بلدة بيتا الواقعة جنوب نابلس، وذلك عقب الانتهاء من صلاة الجمعة.

الجيش الإسرائيلي يتصدّى لتظاهرة سلمية

وأظهر مقطع فيديو، آلياتٍ للجيش الإسرائيلي وهي تقطع إحدى طرقات البلدة، فيما لم ترد معلوماتٌ عن وقوع صداماتٍ مسلّحة أو سقوط جرحى بين صفوف المتظاهرين.

وفي مشهديةٍ مشابهة، قمعت قوات الأمن الإسرائيلية، أواخر شهر أيار/ مايو المنصرم، تظاهرةً خرجت كذلك جنوب نابلس، سقط خلالها عشرات الجرحى، ما أثار ردود فعلٍ فلسطينيةٍ غاضبة.

وأصيب حينها 22 مواطناً فلسطينياً بجروحٍ متفاوتة، خلال قمع القوات الأمنية مسيرةً منددة بالاستيطان على قمة جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس.

ووقتها أعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية، نقلاً عن مصادر طبيةٍ، أنّ القوات الأمنية أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافةٍ تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة مواطنين اثنين بالرصاص الحي، وثلاثةٍ بالمعدني المغلف بالمطاط، و15 بالاختناق، و2 بجروحٍ نتيجة سقوطهم عقب مطاردة جنود الاحتلال لهم.

وجاء التشديد الإسرائيلي عقب تأدية عشرات المواطنين الصلاة على قمة الجبل، حيث نظموا مسيرةً منددة بإقامة منطقة استيطانيةٍ هناك.

يُشار إلى أنّ المستوطنين الإسرائيليين حاولوا إقامة منطقةٍ استيطانيةٍ على قمة الجبل مراتٍ عدة، وبفعل تظاهرات الأهالي في قرى بيتا، وقبلان، ويتما، كانت تُزال.

إلا أنّ الفترة الأخيرة شهدت إقامة أكثر من 20 “كرفانا” بهدف التمهيد للاستيلاء على قمة الجبل بالكامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى