سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

مقطع فيديو يفجر مفاجأة في قضية الأردنية رانيا العبادي التي قتلت على يد والدها لتدني علاماتها

أثارت قضية مقتل الطالبة الأردنية، رانيا العبادي (21 عاماً)، على يد والدها الرأي العام الأردني والعربي، وفجرت غضباً عارماً على مواقع التواصل الاجتماعي.

مفاجأة حول قضية رانيا العبادي

وتداول ناشطو مواقع التواصل، اليوم الجمعة، مقطعاً مصوراً قصيراً للطالبة الضحية في إحدى المحاضرات الجامعية عن بُعد، وبيّنت اللقطات مديح الأستاذة الجامعية لرانيا بعد حصولها على العلامة الكاملة في إحدى الامتحانات.

وعليه، طالب مغردون عبر موقع “تويتر”، بإنزال أقصى العقوبات بحق والدها، بعد تداول فيديو المحاضرة.

وكانت أجهزة الأمن في العاصمة عمان، ألقت القبض على الأب واتهمته بقتل ابنته عمداً، وسرعان ما تصدر وسم باسمها منصات التواصل الاجتماعي.

من جهته، وجه المدعي العام للجنايات الكبرى إلى الأب الجاني، تهمة القتل المقترن مع التعذيب، واعتقاله على ذمة القضية 15 يومًا قابلة للتجديد.

رانيا العبادي ضحية العنف الأسري

وفي وقتٍ سابق من يوم أمس، نقل موقع “رؤيا” الإخباري الأردني، عن مصدر مقرب من التحقيق، قوله إنَّ: “الضحية في السنة الدراسية الأولى وتدرس في الجامعة على حساب منحة دراسية”.

وأوضح المصدر، أن والدها قد عرف يوم الجريمة أن ابنته حصلت على معدل علامات متدنٍ وقد تخسر تلك المنحة، ثم أحضر سلكاً كهربائياً وبدأ بضربها قرابة ساعة كاملة.

وأكد أن والدها، اعترف أمام المدعي العام بأنه ضرب ابنته، نافياً نيته بقتلها وقال إنه حاول إسعافها عندما فقدت وعيها وسقطت أرضاً.

بدورهم، نفى جيران الضحية، الذين حاولوا إنقاذها بعدما سمعوا صراخها، ما قاله والدها الذي منعهم من التدخل بينه وبين ابنته واستمر في ضربها.

وبحسب ما جاء في تقرير الطب الشرعي، غطت الكدمات 50% من جسد الضحية، وعلل مدير المركز الوطني للطب الشرعي سبب الوفاة بنزيف داخلي تحت الجلد.

اقرأ أيضًا: قتلها والدها لانخفاض معدلها الجامعي.. ثورة غضب على مواقع التواصل ومطالبات بمحاسبة قاتل رانيا العبادي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى