منوع

حفلة صاخبة مخالفة للحظر الصحي بفرنسا انتهت بحادثة أليمة

قالت وسائل إعلام غربية، اليوم السبت، إن خمسة من رجال الشرطة أصيبوا وفقد شاب يبلغ من العمر 22 عاماً يده خلال تفريق حفلة صاخبة ضمت 1500 شخص في غرب فرنسا.

حفلة صاخبة مخالفة للحظر

وذكرت أن المحتفلون أقاموا حفلة صاخبة في مضمار سباق رغم فرض حظر تجوال عام في فرنسا عند الساعة 23:00 لافتةً إلى أنه من المقرر رفع حظر التجوال هذا اعتباراً من الأحد بفضل انحسار وباء كورونا في فرنسا.

وأشارت إلى أنه شارك أكثر من 400 شرطي في تفريق هذا الحفل الصاخب في بريتاني.

التنديد بالصدامات العنيفة

وبدوره، ندد رئيس مقاطعة “إيل إي فيلين”، إيمانويل برتييه، بصدامات عنيفة جداً وقعت خلال تفريق الشرطة للحفل.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| تجدد مظاهرات فرنسا.. ومشاهد عنف من الشرطة وسط إطلاق نار كثيف

 

وقال برتييه، إن: “1500 شخص اتفقوا على تنظيم حفلة صاخبة تكريماً لذكرى الشاب ستيف مايا كانيسو الذي توفي في نانت (غرب) قبل عامين خلال عيد الموسيقى بعد سقوطه في نهر لا لوار عندما تدخلت الشرطة لتفريق التجمع”.

اقرأ أيضاً: كوكو شانيل .. تخلى عنها والدها واكتسبت اسمها من الملهى إليك أسرار صعود chanel

 

ومن جهته، ذكر مصدر في قسم الشرطة أن “قوات الأمن واجهت أفراداً عنيفين للغاية وتعرضت للرشق بزجاجات المولوتوف والكرات الحديدية وقطع اسمنتية”.

وأطلقت الشرطة مراراً الغاز المسيل للدموع وهاجمت مجموعات من المحتفلين العنيفين.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| عملية طعن في نيس جنوب فرنسا.. والداخلية ترفع مستوى التأهب الأمني بالبلاد

 

واتهم برتييه الحضور بارتكاب أعمال عنف “متطرفة” و “لا مبرر لها”. وقال برتييه للصحافيين، إن الشرطة استغرقت أكثر من سبع ساعات لتفريق المتظاهرين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى