الشأن السوريسلايد رئيسي

يرهقهم الضعف والتعب.. النظام السوري يُفرج عن سجناء من ريف دمشق (صور)

أفرجت قوات النظام السوري اليوم السبت، عن مجموعة من السجناء من أبناء كفربطنا في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق.

إفراج عن سجناء من ريف دمشق

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إن عملية الإفراج تمت ظهر اليوم، بحضور عدد من مسؤولي وضباط قوات النظام السوري ووجهاء من بلدة كفربطنا، مشيراً إلى أنه “أفرج عن 32 معتقلاً من أبناء الغوطة الشرقية”.

وأوضح أن المُفرج عنهم ثمانية من أبناء كفربطنا وثمانية آخرين من سقبا، وباقي المعتقلين من أبناء جسرين وبيت سوا وحموريا وعين ترما، وتم تسليمهم في بلدة كفربطنا.

ذات صلة: “إفراج خُلبي”.. النظام السوري يُطلق سراح 28 معتقلاً من أبناء مدينة دوما (فيديو)

وذكر مصدر محلي أن الأعداد المعلن عنها جلهم لن تتجاوز فترة سجنهم عاماً واحداً، وأوقفوا بتهم جنائية لا علاقة لها بآرائهم السياسية أو معارضتهم للنظام السوري.

وأظهرت صوراً نُشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة استقبال أهالي كفربطنا للمعتقلين المفرج عنهم، ويظهر عليهم بوضوح علامات الإرهاق والتعب، والضعف الجسدي.

وتأتي هذه الدفعة ضمن ما سُمي بـ “مبادرة الوفاء” الذي أعلنها رئيس النظام السوري في مدينة دوما بريف دمشق، أثناء الإدلاء بصوته في الانتخابات الرئاسية.

وأفرج النظام السوري في الـ 12 من حزيران الجاري عن نحو 30 شخصاً من مدينة عربين، وذلك بعد أيام من إفراجه عن 22 معتقلاً من أبناء دوما، كانوا موقوفين في فرع أمن الدولة.

حملة يشنها النظام السوري

وسبق عملية الإفراج، حسب مراسلنا، حملة تفتيش واعتقال داخل مدينة دوما طالت 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لعمليات تفييش للهويات في محيط بعض بلدات الغوطة الشرقية.

وسجلت منطقة ريف دمشق خلال الأشهر الماضية، عشرات الاعتقالات طالت أبناء دوما خاصة وبلدات الغوطة الشرقية عامة، خلال حملات دهم واعتقال شنتها الأفرع الأمنيّة للنظام السوري، بالإضافة لتسجيل عدد من الاعتقالات عبر حواجزها المحيطة في المنطقة طالت العديد من الشبان بينهم نساء بتهم مختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى