الشأن السوري

نفتالي بينيت يهدد حماس: “صبرنا نفد”.. وغانتس يحثّ تل أبيب على “استثمار الانجاز العسكري”

وجّه رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، رسالة تهديد إلى حركة “حماس” شدّد من خلالها على أنّ ” صبر إسرائيل نفد”، وتزامنت رسالته مع تصريحات وزير الدفاع، بيني غانتس، حول استثمار تل أبيب لما وصفه بـ “الانجاز العسكري” خلال العدوان الأخير على القطاع لإنجاز “خطوة سياسيّة”.

نفتالي بينيت يهدد حماس: صبرنا نفد

وخلال احتفاليةٍ، نقلتها قناة “كان” الرسمية، لإحياء ذكرى القتلى الإسرائيليين الذين سقطوا خلال عملية “الجرف الصامد” العسكرية على قطاع غزة قبل 7 سنوات، قال بينيت، في أوّل احتفالٍ رسميٍّ يشارك فيه كرئيسٍ للوزراء، “مرّت سبع سنواتٍ تقريباً والحرب من أجل وجودنا مستمرة”.

اقرأ أيضاً:

استرداد المحتجيزين لدى حماس

أمّا فيما يتعلّق بالمحتجزين لدى حماس، لفت بينيت، مساء اليوم الأحد، إلى أنّ إسرائيل ستعمل “بحزم” لاسترداد المحتجيزين لدى الحركة.

وفي السياق، قال بينيت: “إن أبناءكم ساهموا في إنقاذ العديد من الأرواح بموتهم. ويواصل أعداؤننا، في هذه الأيام بالذات، إنكارهم لمجرد وجودنا كدولة يهودية على أرض إسرائيل”.

وتابع بينيت: “في قطاع غزة، في الجانب الآخر للحدود، سيتعيّن عليهم التعوُّد على اختلاف النهج الذي تتبعه إسرائيل، الذي يقضي بأخذ زمام المبادرة والتصرُّف بصرامة وابتكار”.

وقال إنّ موقفهم في غاية الوضوح: “لا نخوض صراعاً مع سكان قطاع غزة، وليست لدينا نية بالمسّ بمن لا يعتدي علينا بُغية قتلنا، ولا نكره أولئك الذين اتخذتهم منظمةٌ إرهابية همجية وعنيفة رهائن بيدها، بل يتم استخدامهم أحيانا من قبلها كدروع بشرية توضع حول آلات القتل”، على حدّ زعمه.

وأضاف بينيت: “ولكن وفي الوقت ذاته، يتوجب على أعدائنا أن يتعرفوا على القواعد التالية: “لن نتسامح مع عنف، ومع إطلاق صواريخ، ولن نتفهم أو نحتوي تنظيماتٍ إرهابيةً مارقة. صبرنا قد نفد”.

اقرأ أيضاً:

غانتس يدعو إسرائيل للاستفادة من الإنجاز العسكري

وفي ذات الاحتفالية، قال غانتس خلال كلمته: “الآن، بعد انتهاء عملية “حارس الأسوار” (سيف القدس)، يجب علينا الاستفادة من الإنجاز العسكري لتحرّك سياسيّ، والتأكد من أن ما كان ليس كما سيكون”.

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي إلى أنهم يعملون على “إحلالِ سلامٍ طويل الأمد، وتعزيز الأطراف المعتدلة، بقيادة السلطة الفلسطينية، لإعادة الأولاد إلى الوطن (المُحتجزون لدى حماس)، وكذلك خلق واقع أفضل لجيراننا في غزة”، على حدّ قوله.

مواضيع ذات صِلة : خطوات تُنذر بالتصعيد.. بالونات حارقة من غزة واجتماع إسرائيلي “لاستئناف الحرب”

وقبل يومين، شنّت مقاتلاتٌ إسرائيلية، سلسلة غاراتٍ على عدّة مواقع عسكريةٍ وتدريبية عائدة لحركة حماس في قطاع غزة، وذلك ردّاً على إطلاق بالوناتٍ حارقة على المستوطنات المحاذية للقطاع، وفق وسائل إعلامٍ أسرائيلية.

شاهد أيضاً : الأمازونيات محاربات حكمن ليبيا و احترفن إذلال الرجل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى