سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو || “جسمي اختياري”.. وقفات احتجاجية في الكويت رفضاً للتطعيم الإجباري

نظم مواطنون كويتيون وقفات احتجاجية رفضاً لفكرة التطعيم الإجباري ضد فيروس كورونا، بعدما قررت السلطات منع غير المطعمين من السفر أو دخول المجمعات التجارية والمطاعم والأندية.

وقفات احتجاجية رفضاً للتطعيم

واعتبر المشاركون في الوقفة التي أقيمت في ساحة الإرادة بالعاصمة الكويتية، أن الإجبار على التطعيم هو اعتداء على الحريات، ورفعوا لافتات كتب عليها “لا مساس بحرياتنا” و”لا للتطعيم الإجباري”، و”جسمي اختياري”.

وسبق هذه الوقفة تغريدات نشرها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ترفض أي قرارات تُجبر المواطن على التطعيم، حيث أكد الكويتيون أن مثل هذا الإجبار يتعارض مع الحرية التي كفلها الدستور، حسب تعبيرهم.

وبالتوزاي مع تلك الوقفة، اجتمع عشرات من المواطنين للمطالبة بالعفو الشامل وإعادة النواب السابقين والناشطين السياسيين من الخارج، تحت عنوان “العفو أولوية”.

قرارات الحكومة في الكويت

وكانت الحكومة قد أصدرت حزمة قرارات تنص على “عدم السماح بالسفر إلى خارج البلاد للمواطنين ما لم يكونوا قد تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المعتمد لدى دولة الكويت”.

واستثنى القرار الفئات غير الخاضعة للتطعيم، ومن يتعذر حصولهم على اللقاح لأسباب صحية، والحوامل “شريطة حصولهم على شهادة إثبات حمل معتمد من وزارة الصحة”.

وكانت الكويت منحت موافقة الاستخدام الطارئ للقاحات المنتجة من شركات “فايزر أسترازينيكا ومودرنا وجونسون”.

ويُطلب ممن يرغب في دخول إليها إجراء فحصي “بي سي آر”، الأول قبل الوصول بـ 72 ساعة، والآخر خلال فترة العزل المنزلي الممتدة لـ 7 أيام.

وقصرت الحكومة الدخول إلى عدد من الأنشطة والمقاصد التجارية على من تلقى جرعتي اللقاح، مثل المطاعم والمقاهي، والأندية الصحية والصالونات، والمجمعات التجارية التي تزيد مساحتها عن 6 آلاف متر مربع بداية من 27 يونيو/حزيران.

وفي آخر إحصائية لعدد الإصابات ، فقد بلغ نحو 337,371 حالة إصابة، مع حصيلة وفيات بلغت نحو 1862 حالة.

 

اقرأ أيضاً: الصحة الكويتية تحذّر من خروج الأمور عن السيطرة بعد ازدياد أعداد المصابين بكورونا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى