الشأن السوري

العالم يحتفل بيوم اللاجئ العالمي.. وكندا تكشف عن استقبالها مزيد من اللاجئين وتوضح التفاصيل

يصادف اليوم الأحد، يوم اللاجئ العالمي، حيث يحتفل به العالم في 20 يونيو من كل عام، وذلك تزامناً مع مرور 60 عاماً على اتفاقية عام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين.

– يوم اللاجئ العالمي

بهذه المناسبة، كشفت مفوضية اللاجئين عن أنها تسعى إلى توسيع قدرة اللاجئين على الوصول إلى سبل الرعاية الصحية الأولية والثانوية، وخدمات الصحة الإنجابية والصحة النفسية، وتمكين الأطفال اللاجئين من الوصول إلى التعليم الجيّد لكي يتمكنوا من السعي لحياةٍ أفضل.

وأوضحت المفوضية، بأن الهدف من يوم اللاجئ العالمي هو دعم اللاجئين في مختلف أنحاء العالم، فيتم فيه تنظيم مجموعة متنوعة من الأنشطة في العديد من البلدان، يقود هذه الأنشطة أو يشارك فيها اللاجئون أنفسهم، إضافة إلى المسؤولين الحكوميين، والمجتمعات المضيفة، والشركات، والمشاهير، وأطفال المدارس، وعامة الناس.

وعادةً ما يحتفل ملايين الأشخاص حول العالم، وعلى رأسهم فنانون وموسيقيون وحتى الطهاة، بيوم اللاجئ العالمي وذلك عبر سلسلة من الفعاليات على خلفية إحصائيات قاتمة تظهر أن عدد الأشخاص الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم بسبب الحروب والاضطهاد أكبر من أي وقت مضى منذ إنشاء السجلات.

خاصةً وأن جائحة وباء كورونا فاقمت من أزمة اللاجئين حول العالم، ووفقاً لبيانات الأمم المتحدة تجاوز عدد اللاجئين حاجز الثمانين مليوناً حول العالم في منتصف العام الماضي.

ووفقاً لآخر تقرير للمفوضية حول “الاتجاهات العالمية” والذي صدر مؤخراً في جنيف، فإنه قد وصل عدد الأشخاص الفارين من الحروب والعنف والاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان فى عام 2020 إلى ما يقرب من 82.4 مليون شخص.

وبهذا الشأن، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي: “إنه سيبذل كل ما في وسعه لمساعدة ملايين النازحين قسراً ليس لتدبر أمورهم فحسب، بل ليزدهروا أيضاً“.

– كندا تعلن نيتها استقبال مزيد من اللاجئين

وفي سياق متصل، أفاد وزير الهجرة واللاجئين والجنسية الكندي، ماركو ميندتشينو بأن بلاده ستقبل المزيد من اللاجئين وأسرهم هذا العام في إطار جهودها لحل أزمة عالمية.

وقال في تصريحات صحفية بأن كندا ستقبل ما يقارب مثلي عدد الأشخاص المشمولين بالحماية، وهم من تقدموا بطلبات لجوء وحصلوا على وضع لاجئ بعد الوصول إلى البلاد، وكذلك أقاربهم من الدرجة الأولى في الخارج.

وفي إشارة من الوزير الكندي إلى أفراد أسر اللاجئين، أوضح بأنه “يأمل بأن يكون بإمكانهم تسهيل سفرهم، مع الأخذ في الاعتبار بشكل واضح قيود السفر السارية”.

ووفقاً للإعلام الكندي، فإن العدد الجديد المستهدف هو 45 ألفاً ارتفاعاً من 23500 سابقاً.

والجدير ذكره أن تصريحات الوزير جاءت عشية اليوم العالمي للاجئين، الذي احتفل به العالم اليوم تحت شعار معاً نتعافى ونتعلم ونتألق.

يوم اللاجئ العالمي


تابع المزيد:

))لتيسير معاملات السوريين في تركيا.. الهجرة تفتتح مركزاً جديداً في إسطنبول إليك التفاصيل

)) أشبه بكائن أسطوري..شاهد تنين البحر المورق ويصفه العلماء بأنّه أغرب حيوان بحري على الإطلاق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى